الثلاثاء 28 ديسمبر 2021 05:56 ص

أصبحت الصحفية الأمريكية، المصرية الأصل "آية جلال"، التي تعمل في قناة WFSB News، التي تبث في ولاية كونتيكيت، أول مذيعة أخبار محجبة في الولاية، بحسب تغريدة نشرتها على صفحتها في "تويتر"، وأثارت تفاعل الآلاف داخل الولايات المتحدة والعالم العربي.

وقالت "آية" في تغريدتها إنها "متحمسة" لهذا الإنجاز المهني والشخصي، قبل أن تنتشر تغريدتها بشكل كبير بين الإعلاميين والمتخصصين الأمريكيين، وإلى العالم.

وعملت "آية" مراسلة إخبارية للقناة قبل أن تظهر على شاشتها مذيعة هذه المرة، في يوم عيد الميلاد.

ونقل موقع "CT insider" عن "آية" إنها كانت "خائفة من أن يتسبب حجابها بعدم قبولها كصحفية تظهر أمام الكاميرات"، مضيفة للموقع: "زملائي شجعوني، وبدأت في اكتساب الخبرة الصحفية اللازمة لهذا العمل".

وقالت: "على مدى سنوات، رأيت كيف يتم تشويه صورة المسلمين في وسائل الإعلام"، مضيفة: "أعتقد أن هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة وسوء الفهم حول المسلمين"، وأن "المسلمين جزء من نسيج هذا البلد، وخلال نشأتي، لم يكن هناك أشخاص يشبهونني في التلفزيون".

وأكدت "آية" للموقع "أنها تلقت دعما كبيرا من المشاهدين والأصدقاء والعائلة والجمهور بعد ظهورها على الشاشة".

وتلقت الأوساط الإعلامية والأكاديمية، والمنظمات الأمريكية الخبر بنوع من الحماسة والترحيب.

وبدلا من تهنئتها فحسب، وجه الأستاذ في جامعة "يال" الأمريكية، "هوارد فورمان"، التهنئة أيضا للقناة، وقال إن "تمثيل (الجميع) مهم"، وأن "كون الشخص ضمن أقلية ولا يستطيع أن يرى نفسه في موقع نجاح، قد يجعل الشخص يحس أنه أقل قيمة".

وأضاف: "لا أستطيع سوى التفكير بحجم الدعم والإلهام الذي سيقدمه مثل هذا (الحدث) لآخرين كي يقوموا بما هو أكثر".

وتتبع قناة WFSB مجموعة CBS الإعلامية الأمريكية العملاقة، التي تدير محطات تلفاز تبث في عموم البلاد.

وشاركت "آية" في تغطيات إخبارية متعددة لصالح القناة التي تعمل فيها منذ سنوات، وتقول سيرتها الشخصية إنها مولودة في ولاية كونتيكيت وتربت فيها، وانضمت إلى فريق عمل القناة قبل 3 أعوام.

وعملت في القناة كصحفية ومنتجة نشرات أيضا، وهي خريجة جامعة الولاية، وتحمل تخصصين في الصحافة والعلوم السياسية، وعملت مراسلة جامعية، قبل أن تتخرج حاصلة على جائزة في الإنجاز الأكاديمي من جامعتها.

المصدر | الخليج الجديد + الحرة