الأحد 9 يناير 2022 01:20 م

أكدت روسيا، الأحد، أنها لن تقدم أي تنازلات تحت ضغط من الولايات المتحدة خلال محادثات هذا الأسبوع بشأن الأزمة الأوكرانية ومطالبها بضمانات أمنية غربية، مشيرة إلى "احتمال انتهاء هذه المحادثات سريعا".

ومن المقرر إجراء المحادثات في جنيف وبروكسل وفيينا، لكن وكالة الإعلام الروسية نقلت عن نائب وزير الخارجية الروسي "سيرجي ريابكوف" قوله إن من الممكن تماما أن تنتهي الدبلوماسية فجأة بعد اجتماع واحد".

وأضاف: "لا يمكنني استبعاد أي شيء.. هذا سيناريو محتمل تماما ويجب ألا تساور الأمريكيين.. أوهام حيال هذا".

وتابع الوزير الروسي: "بالطبع لن نقدم أي تنازلات مهما كانت التهديدات والضغوط التي يمارسها باستمرار المشاركون الغربيون في المحادثات المقبلة".

وشهدت الحدود الروسية الأوكرانية توترا على مدى أسابيع نتيجة نشر قوات روسية بالقرب منها، وسيحاول الدبلوماسيون من الجانبين خلال المحادثات تجنب حدوث أزمة.

ونشرت روسيا قرابة 100 ألف جندي بالقرب من حدود أوكرانيا، لكنها تقول إن ذلك لا يعني تجهيزا لغزو أوكرانيا وإنما "رغبة في أن يتوقف الغرب عن دعم حكومة كييف"، وطلبت ضمانات أمنية بألا يتوسع حلف شمال الأطلسي شرقا أكثر من هذا.

وكانت روسيا قد ضمت شبه جزيرة القرم على البحر الأسود من أوكرانيا عام 2014؛ وهو ما دفع الغرب إلى فرض عقوبات على موسكو وإدانة الخطوة، وتريد كييف استعادة شبه الجزيرة باعتبارها جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات