الاثنين 10 يناير 2022 08:03 م

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد"، مساء الإثنين، عن إجرائه محادثة هاتفية مع الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، مشيرا إلى أنهما تطرقا إلى التطورات في إثيوبيا وتعزيز العلاقات الثنائية.

وقال "آبي أحمد"، في تغريدة على "تويتر": "لقد أجريت محادثة هاتفية صريحة مع بايدن حول القضايا الحالية في إثيوبيا والعلاقات الثنائية وكذلك الشؤون الإقليمية"، مشيرا إلى "أننا اتفقنا على أن هناك قيمة كبيرة في تعزيز تعاوننا من خلال المشاركة البناءة القائمة على الاحترام المتبادل".

من جهته، قال البيت الأبيض إن "بايدن أبلغ رئيس وزراء إثيوبيا قلقه من استمرار الأعمال العدائية في تيجراي وعلى ضرورة احترام حقوق الإنسان في إثيوبيا".

وبحسب البيت الأبيض، طالب "بايدن" رئيس وزراء إثيوبيا بوقف إطلاق النار واللجوء إلى التفاوض.

وأدى الصراع في شمال إثيوبيا بين القوات الاتحادية وحلفائها الإقليميين بقيادة إريتريا، والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي التي تسيطر على الإقليم إلى مقتل آلاف المدنيين وتشريد الملايين.

وجاء اتصال "آبي أحمد" و "بايدن" بعد نحو يومين من إعلان الحكومة الإثيوبية العفو والإفراج عن العديد من السياسيين المسجونين، بينهم قادة في المعارضة وفي "جبهة تحرير شعب تيجراي".

وتزامن العفو أيضا مع مهمة إلى إثيوبيا قام بها المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي "جيفري فيلتمان" الذي يحاول تشجيع محادثات السلام بين الحكومة وجبهة تحرير شعب تيجراي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات