الخميس 13 يناير 2022 04:46 ص

أعلنت القيادة السيبرانية في الجيش الأمريكي، الأربعاء، رصدها لمجموعة "قرصنة إلكترونية" مرتبطة بوزارة الاستخبارات الإيرانية.

وحددت القيادة السيبرانية مجموعة من "الأدوات والبرمجيات" مفتوحة المصدر المرتبطة بإيران والتي تستخدم للوصول إلى "شبكات الضحايا"، وفق بيان صحفي.

وتعرف مجموعة القرصنة باسم "مادي ووتر" (MuddyWater)، وهي جماعة قرصنة إيرانية تستهدف دول الشرق الأوسط، وتستهدف أيضا الولايات المتحدة ودولا أوروبية.

ووفق خدمة أبحاث الكونجرس الأمريكي، تعتبر هذه المجموعة إحدى العناصر التابعة لوزارة الاستخبارات والأمن الإيراني، حيث تقوم بمراقبة ومتابعة معارضي النظام والنشطاء المناهضين للنظام في الخارج من خلال شبكة عملائها الموجودين في السفارات الإيرانية.

ونشرت القيادة السيبرانية عدة نماذج من "شيفرات" البرامج المقرصنة التي تستخدمها المجموعة الإيرانية في التسلل لأجهزة الكمبيوترات حول العالم.

وقالت "سارة جونز"، المتخصصة في الأمن السيبراني لشبكة "سي أن أن" إن "إيران تضم فرقا متعددة تقوم بعمليات تجسس سيبراني، وهجمات إلكترونية، وهذه الفرق مرتبطة بالأجهزة الأمنية ولحرس الثوري الإيراني، حيث يتم استخدامهم للتجسس على خصوم ومنافسين إيران في جميع أنحاء العالم".

وكانت إسرائيل قد أعلنت الأربعاء تفكيك شبكة تجسس نسائية تعمل لصالح إيران، تم تجنيدهن عبر "فيسبوك" من قبل عميل إيران تظاهر بأنه يهودي يعيش في إيران ويدعى "رامبود نامدار"، وفق وكالة "فرانس برس".

وتم تكليف هؤلاء النساء لاحقا بمهام مختلفة مثل الحصول على وثائق للجيش.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات