الخميس 13 يناير 2022 11:07 ص

قضت محكمة ألمانية، الخميس، بسجن ضابط سابق بالنظام السوري مدى الحياة؛ لإدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وأدانت المحكمة العليا الإقليمية في مدينة كوبلنتس غربي ألمانيا، الضابط السابق في مخابرات النظام السوري "أنور رسلان"؛ بتهمة التسبب في وفاة عشرات المعتقلين السوريين.

وأدين "رسلان" (58 عاما)، كذلك، بتعذيب 4 آلاف على الأقل في "فرع الخطيب" الأمني في دمشق، بالإضافة إلى تحميله المسؤولية عن أعمال اغتصاب واعتداءات جنسية  في معتقل سري في دمشق، بين عامي 2011 و2012.

وقال محقق ألماني، خلال المحاكمة، إن "رسلان" عمل على مدى 18 عاما في مخابرات النظام السوري، وتولى منصب رئيس التحقيقات المحلية، بحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

واعُتقل "رسلان" في ألمانيا العام 2019، بعد منحه حق اللجوء عندما فر من سوريا عام 2012.

وقدم أكثر من 80 شخصا اعترافات ضد "رسلان" خلال المحاكمة، والذي أقر بعمله في مخابرات النظام السوري، لكنه أنكر  كافة الاتهامات الموجهة إليه.

وجرت المحاكمة في ألمانيا استنادا إلى ما يسمى بـ"مبدأ الولاية القضائية العالمية" في القانون الجنائي الدولي.

وبناءً على ذلك، يمكن أيضا المحاكمة على الجرائم التي ليس لها صلة مباشرة بألمانيا.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ