الجمعة 14 يناير 2022 06:34 ص

قال وزير الدولة الإماراتي للتجارة الخارجية "ثاني الزيودي" إن بلاده "تعول على تركيا للوصول إلى أسواق جديدة لتجارتها مع العالم من خلال الخدمات اللوجستية وعبر سلسلة التوريد الخاصة بها".

وأضاف الوزير، في مقابلة مع وكالة "بلومبرج" الأمريكية، الخميس، أن الإمارات "تسعى إلى مضاعفة حجم تجارتها مع تركيا مرتين أو ثلاث مرات، مستفيدة في ذلك من علاقات أنقرة اللوجستية مع بقية دول العالم".

ولفت إلى أن الإمارات تتطلع إلى الاستفادة من استثمارات تركيا الضخمة في القطاع الصناعي والعمالة الماهرة وشبكتها اللوجستية القائمة، خاصة مع أفريقيا.

كما كشف أن أبوظبي تضع حاليا اللمسات الأخيرة لاتفاقيات تجارية مع الهند وإسرائيل، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن تلك الاتفاقيات خلال الشهرين المقبلين.

وقالت الوكالة، في تعليقها على تصريحات الوزير، إن الإمارات تسعى لترسيخ مكانتها كمركز عالمي للأعمال والتمويل، لا سيما أنَّها تواجه منافسة إقليمية متزايدة من السعودية ذات الوزن الثقيل بالمنطقة.

وأضافت أنه، في العام الماضي، أعلنت الإمارات عن خطط لتعميق علاقاتها التجارية في الاقتصادات السريعة النمو في آسيا وأفريقيا، وجذب 150 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية.

كما أطلقت الإمارات، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، صندوقا بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا خلال زيارة ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" إلى أنقرة، والتي عُدّت أرفع زيارة لمسؤول إماراتي إلى تركيا منذ ما يقرب من عقد.

وحسب تقرير لوزارة الاقتصاد الإماراتية، بلغ إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية مع تركيا خلال العقد الماضي نحو 329 مليار درهم (89.6 مليار دولار).

ونمت التجارة غير النفطية بين البلدين بنسبة 21% خلال العام 2020 لتصل إلى 32.7 مليار درهم (8.9 مليارات دولار)، مقارنة بما قيمته 26.8 مليار درهم (7.3 مليارات دولار) في 2019، بحسب التقرير نفسه.

وشرعت الإمارات وتركيا، قبل أشهر قليلة، في حراك لتطبيع العلاقات، بعد فترة توتر وقطيعة على خلفية تباين كبير بينهما حيال ملفات إقليمية متعلقة بتداعيات الربيع العربي، علاوة على اتهام أنقرة لأبوظبي بالتورط بشكل مباشر في محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة على حكومة الرئيس "رجب طيب أردوغان"، منتصف 2016.

وبعد زيارة "بن زايد" إلى تركيا ولقائه الرئيس "أردوغان"، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلن الأخير أنه سيزور الإمارات خلال فبراير/شباط المقبل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات