الاثنين 17 يناير 2022 08:36 م

أعلنت السلطات القضائية فى إيران، أن إجراءات محاكمة المعارض "حبيب فرج الله شعب" زعيم حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، ستبدأ ،الثلاثاء.

ويلقب "فرج الله شعب"  بـ"حبيب أسيود" وهو إيراني سويدى جرى إيقافه منذ أكثر من عام على ذمة تهم تحمل طابعا إرهابيا.

وأفاد الموقع الإلكتروني للسلطة القضائية الإيرانية "ميزان أونلاين" بأن "الجلسة الأولى في قضية حبيب فرج الله شعب، الملقب بحبيب أسود، زعيم "حركة النضال العربي لتحرير الأهواز"، ستبدأ غدا (الثلاثاء) أمام الفرع السادس والعشرين للمحكمة الثورية برئاسة القاضي أفشاري".

وتشمل التهم الموجهة إلى المعارض المذكور، "قيادة جماعة إرهابية"، و"التخطيط وتنفيذ عدد كبير من الأعمال الإرهابية بينها هجمات بقنبلة في محافظة خوزستان وتدمير أملاك عامة بهدف معارضة الجمهورية الإسلامية". 

وحصل "فرج الله شعب" على الجنسية السويدية أثناء إقامته في المنفى في السويد، ونظرا لعدم اعتراف إيران بازدواجية الجنسية لمواطنيها، رفضت طلب ستوكهولم إتاحة التواصل القنصلي معه.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية في أكتوبر/تشرين الأول 2020 بأن "شعب" اعتقل في تركيا التي سلمته إلى السلطات الإيرانية.

وبث التليفزيون الإيراني في 12 نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه فيديو يظهر "شعب" يدلي باعترافات منها العمل لصالح الاستخبارات السعودية، والمسؤولية عن هجوم استهدف عرضا عسكريا في سبتمبر/أيلول 2018 في الأحواز، وأسفر عن سقوط نحو 30 قتيلا.

 

و"حركة النضال العربي لتحرير الأحواز" حركة انفصالية، تصنّفها طهران إرهابية، تدعو إلى انفصال منطقة الأحواز التي يقطنها عرب إيران، وعقدت سابقاً مؤتمرات لدعم حقوقهم.

وتأسست "حركة "النضال العربي لتحرير الأحواز" في 1999، وهي تطالب باستقلال إقليم الأحواز، أو "خوزستان" (جنوب غرب) ذي الغالبية العربية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات