الجمعة 21 يناير 2022 03:07 م

طالب نواب في الحزب الديمقراطي الأمريكي وخبراء سياسيون مقرَّبون من الرئيس الأمريكي "جو بايدن" بتوضيح طبيعة الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة حالياً للتحالف الذي تقوده السعودية في حربها مع الحوثيين في اليمن.

وذلك بعد عودة عمليات التحالف الجوية والقصف الذي شهدته اليمن في الأيام الأخيرة ردا على استهداف مطار أبوظبي. 

وفي تصريحات لموقع "ميدل إيست آي" البريطاني، الجمعة، قال "رو خانا"، النائب الديمقراطي في الكونجرس وأحد أشد المنتقدين لحرب اليمن، إن البيت الأبيض يجب أن يُنهي كل أنواع الدعم العسكري المقدَّم للتحالف الذي تقوده السعودية على الفور، والالتفات بدلاً من ذلك إلى "التركيز على السبل الدبلوماسية" لإنهاء الصراع الدموي.

وأضاف "خانا": "هذا التصعيد الخطير الذي تشهده اليمن حالياً يجب أن يتوقف. فعلى مدى سنوات، كان التحالف الذي تقوده السعودية يقصف المناطق المدنية والبنية التحتية في اليمن، وزادت ضرباته حدةً مؤخراً. وفي المقابل، شهدنا في وقت سابق من هذا الأسبوع هجوماً مروعاً للحوثيين بالطائرات المسيرة والصواريخ أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين في الإمارات".

كما أشار النائب الديمقراطي إلى أن التحالف شن مؤخراً ضربات جوية على مرافق لمعالجة المياه، ما أسفر عن حرمان أكثر من 120 ألف يمني في صنعاء من مياه الشرب النظيفة.

وأشار "رو خانا" إلى أنه: "لإنهاء هذه الحرب يجب استخدام النفوذ الأمريكي على التحالف الذي تقوده السعودية، وإنهاء الدعم العسكري الأمريكي، للتركيز بدلاً من ذلك على السبل الدبلوماسية الرامية إلى تأمين حل سياسي، وتوفير مساعدات الإغاثة اللازمة لتجاوز إحدى أشد الأزمات الإنسانية وطأة في العالم".  

وتأتي هذه الجهود من النواب الأمريكيين في ظل ضغوط تبذلها الإمارات على إدارة واشنطن لإعادة تصنيف جماعة الحوثي على قائمة الإرهاب، وذلك بعد استهدافها مطار أبوظبي بقصف صاروخي قبل أيام.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات