السبت 22 يناير 2022 12:09 م

أنهت بعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال في السودان "يونيتامس" الأسبوع الثاني من مشاوراتها مع القوى السياسية في البلاد.

وشملت المشاورات حزب الأمة القومي والحزب الاتحادي الديمقراطي والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير وحركة جيش تحرير السودان وممثلين للحركة النسوية، وفقا لما أوردته قناة "العربية".

وأوضح بيان صادر عن المنظمة الدولية أن المشاركين في المشاورات قدموا اقتراحات عملية حول كيفيّة المضيّ نحو انتقال السلطة في السودان، وسبل تعزيز الدعم الدولي له.

كما تناولت المناقشات القضايا العاجلة ذات الأولوية، بينها إنهاء العنف، بالإضافة إلى معالجة أسباب الأزمة الحالية، بحسب البيان.

وأكدت "يونيتامس" مواصلة الاجتماعات في الأسبوع القادم مع الأحزاب السياسية ولجان المقاومة في دارفور ومجموعات المجتمع المدني وتجمع المهنيين والحركات الموقعة على اتفاق جوبا.

وشددت بعثة الأمم المتحدة لدعم الانتقال في السودان على أن المشاورات القادمة ستتضمن إدراج الجيش والقوات الأمنية على طاولة المفاوضات.

وتأتي هذه التطورات وسط مساعٍ أمريكية أخرى، بدأت الأسبوع الماضي، عبر لقاءات لمساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية "مولي في" مع الأطراف السودانية بالخرطوم.

والتقت المسؤولة عدداً من المسؤولين الرسميين والشعبيين في إطار الجهود الأمريكية الرامية لمعالجة الأزمة السياسية الراهنة، والتي تستهدف دخول جميع القوى السودانية في عملية سياسية جديدة وإعادة بناء الثقة بين شركاء المرحلة الانتقالية، من مدنيين وعسكريين.

ويشهد السودان احتجاجات مستمرة تخللتها أعمال عنف منذ الإجراءات التي أعلنها قائد الجيش "عبدالفتاح البرهان" في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021، والتي شملت إقالة حكومة "عبدالله حمدوك".

فيما أسفر الرد الأمني على الاحتجاحات عن مقتل 71 شخصاً قضى العديد منهم بالرصاص الحي، إضافة إلى مئات المصابين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات