السبت 22 يناير 2022 01:40 م

أفاد مسؤول إسرائيلي، السبت، بأن إعلان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" عن زيارة مرتقبة للرئيس الإسرائيلي "إسحاق هرتسوج" إلى أنقرة جاء بمثابة "مفاجأة" لم يتوقعها كثير من المسؤولين في تل أبيب.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن المسؤول (لم تسمه) أن العلاقات مع تركيا يمكن تحسينها، "لكننا قلقون من شخصية أردوغان المترددة"، مشيرا إلى أن وزير خارجية تركيا "مولود جاويش أوغلو" اتصل بنظيره الإسرائيلي "يائير لابيد" لبحث تقارب العلاقات بين تل أبيب وأنقرة.

وأشار المسؤول إلى أن "أردوغان" ومسؤولين أتراكاً آخرين ظلوا يرسلون تلميحات منذ عدة أشهر بأنهم مهتمون بإعادة العلاقات مع إسرائيل.

وكان "أردوغان" صرح عن زيارة "هرتسوج" المرتقبة، في مؤتمر صحفي، يوم الثلاثاء الماضي، مع نظيره الصربي "ألكسندر فوتشيتش" في أنقرة، دون أن يحدد موعداً محتملاً لها.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن "أردوغان" قوله: "عقدنا اجتماعات في الماضي مع الأطراف الإسرائيلية، وأكدنا على التعاون المشترك لنقل الغاز إلى أوروبا، وتركيا لا تزال مستعدة للعمل المشترك".

وزعمت وسائل إعلام إسرائيلية، الخميس الماضي، أن الرئيس التركي استعان مؤخرا بخدمات طبيب قلب إسرائيلي كبير، ما يشير إلى مشاكل محتملة لديه في القلب.

وخلال العقد الماضي؛ تدهورت العلاقات التركية الإسرائيلية إلى حد كبير، وخلال الأزمة الدبلوماسية الأخيرة في 2018، قامت تركيا بترحيل السفير الإسرائيلي وإهانته بفحص أمني رداً على مقتل 61 فلسطينياً خلال الاحتجاجات على طول الحدود مع غزة.

لكن أنقرة تتجه حاليا إلى تهدئة جبهاتها الإقليمية والدولية المتوترة، في إطار سياسة جديدة يتبناها "أردوغان" وحزبه الحاكم (العدالة والتنمية).

المصدر | الخليج الجديد + متابعات