الأربعاء 26 يناير 2022 10:55 ص

أدان الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، الأربعاء، الهجمات التي تتعرض لها أبوظبي من قبل جماعة "الحوثي"، مؤكدا رفضه أي استهداف لأمن واستقرار الإمارات ومواطنيها.

وشدد "السيسي" خلال مباحثاته مع ولي عهد أبوظبي، الشيخ "محمد بن زايد"، على تضامن مصر حكومة وشعباً مع دولة الإمارات الشقيقة جراء الحادث الإرهابي الأخير.

وأكد الرئيس المصري، دعم بلاده لكل ما تتخذه الإمارات من إجراءات للتعامل مع أي عمل إرهابي يستهدفها وذلك في إطار الارتباط الوثيق بين الأمن القومي المصري وأمن الإمارات الشقيقة، وفق صحف مصرية.

ويبحث "السيسي" و"بن زايد"، خلال قمتهما الثنائية بالعاصمة الإماراتية، تداعيات هجوم أبوظبي وسبل حماية الأمن القومي العربي.

وتأتي زيارة "السيسي" لأبوظبي بعد أيام من هجمات تعرضت لها العاصمة الإماراتية بمسيرات وصواريخ باليستية في 17 و24 يناير/كانون الثاني الجاري.

وكثيرا ما يؤكد "السيسي" دعمه للإمارات والسعودية ودول الخليج ضد أي خطر خارجي، وقد اشتهر سابقا بتصريح "مسافة السكة" في إشارة إلى سرعة تحركه لإغاثة الأشقاء العرب.

وتعد الإمارات الداعم الرئيس لنظام "السيسي"، وأحد أبرز ممولي الانقلاب العسكري على الرئيس الراحل "محمد مرسي"، 3 يوليو/تموز 2013.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات