الأحد 13 مارس 2022 05:53 م

علقت إيران المحادثات مع السعودية، دون إبداء أسباب، حسبما نقل موقع "نور نيوز"، الذي يوصف بأنه تابع لأعلى جهاز أمني في إيران، الأحد.

وجاء القرار الإيرانين قبل ساعات من بدء الجولة الخامسة للمفاوضات بين الجانبين، والتي كان مقررا أن يستضيفها العراق.

وجاء هذا التطور بعد يوم من تنفيذ السعودية إعدامات جماعية شملت 41 شيعيا، ومع تعثر محادثات في فيينا لإحياء الاتفاق النووي مع إيران.

وأضاف الموقع أنه لم يجر تحديد موعد لبدء جولة جديدة من المحادثات، بحسب ما نقلت عنه وكالة "رويترز".

وكان وزير الخارجية العراقي "فؤاد حسين" قال، السبت، إن بلاده ستستضيف جولة جديدة من المحادثات السعودية الإيرانية، الأربعاء المقبل.

وبدأت إيران والسعودية محادثات مباشرة استضافها العراق العام الماضي، في محاولة للحد من التوتر، فيما تعثرت الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب الدائرة في اليمن.

وأجرى البلدان أربع جولات من المحادثات في العراق، وكانت تأمل بغداد في أن تؤدي وساطتها إلى منع جارتيها من السعي لتصفية حسابات على أراضيها.

ووصفت السعودية المحادثات بأنها ودية لكنها استكشافية، بينما تقول طهران إنها قطعت "شوطا طيبا".

والسبت، أعلنت السعودية أنها أعدمت 81 رجلا، في أكبر عملية إعدام جماعي منذ عقود.

وقال ناشطون ومدافعون عن حقوق الإنسان إن 41 من الذين أعدموا هم شيعة من منطقة القطيف، شرقي المملكة، فضلا عن 7 يمنيين منتمين للحوثيين، الحليفة لإيران.

وتسبب ذلك التطور في دعوات متزايدة خلال الساعات الماضية في إيران على مستويات مختلفة لوقف المحادثات مع السعودية، وطالب البعض بقطع العلاقات مجددا.

وكانت السعودية قد قطعت علاقاتها مع إيران في 2016، بعد تعرض سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد، لاعتداءات من محتجين على إعدام رجل الدين السعودي الشيعي "نمر النمر"، بعد إدانته في تهم تتعلق بالإرهاب.

وتدعم السعودية وإيران أطرافا متنازعة في الصراعات الإقليمية والخلافات السياسية في سوريا ولبنان والعراق منذ سنوات، وتقود الرياض تحالفا عربيا يشن حربا على جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن منذ عام 2015.

من جانب آخر، تواجه محادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 احتمال الانهيار، بعد أن أجبر مطلب قدمته روسيا في اللحظات الأخيرة القوى العالمية على وقف المفاوضات مؤقتا لفترة غير محددة، رغم وجود نص مكتمل إلى حد كبير.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز