الاثنين 21 مارس 2022 10:00 ص

بحث وزير الخارجية الإماراتي الشيخ "عبدالله بن زايد آل نهيان" مع نظيره التركي "مولود جاويش أوغلو" الأزمة الأوكرانية، في مستهل ثاني زيارة يجريها الأخير للدولة الخليجية خلال نحو 3 أشهر.

ووصل "جاويش أوغلو" إلى أبوظبي، مساء الأحد، في زيارة عمل لمدة يومين للمشاركة بفعاليات منتدى "البعثات الدبلوماسية"، ولقاء عدد من المسؤولين الإماراتيين، بينما تشهد علاقات البلدين تحسنا ملحوظا تُوج خلال الأشهر الأخيرة بزيارة أجراها ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" لتركيا تبعتها أخرى قام بها الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" للإمارات.

وبعد لقاء نظيره الإماراتي، قال "جاويش أوغلو" في تغرديدة مقتضبة، إنهما ناقشا العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية، وخاصة في أوكرانيا.

وفي وقت سابق، نشر "جاويش أوغلو" صورة له، عقب وصوله للإمارات، قائلا: "نحن في دبي لمخاطبة مؤتمر سفراء الإمارات العربية المتحدة ومناقشة التطورات الثنائية والإقليمية".

وكانت الخارجية التركية ذكرت، في بيانٍ نشرته على موقعها الرسمي، أن "جاويش أوغلو" سيبدأ زيارة للإمارات تستمر يومين "استجابة لدعوة من نظيره الإماراتي".

ومؤخراً، شهدت تركيا والإمارات طي خلافات الماضي حول قضايا المنطقة، وسط تطور كبير ومتسارع للعلاقات بين البلدين منذ زيارة ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" إلى العاصمة التركية أنقرة، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تبعتها زيارة الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" للإمارات في فبراير/شباط الماضي.

وزيارة "جاويش أوغلو" هي الثانية من نوعها إلى الإمارات خلال 3 أشهر؛ إذ سبق أن زارها في الفترة بين 13 و15 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر | الخليج الجديد