الأحد 27 مارس 2022 06:35 ص

"الفن السعودي بدأ في تقديم وجه جديد غير معهود للمرأة السعودية".. بهذه الكلمات تحدث تقرير صحيفة "فايننشال تايمز" الأمريكية، حين قال إن "الأعمال الفنية السعودية الأخيرة، أدت إلى فتح آفاق جديدة في تصوير المرأة السعودية".

التقرير، الذي نشرته الصحيفة السبت، بعنوان "الكوميديا ​​السعودية تفتح آفاقا جديدة في تصوير المرأة"، مشيرة إلى المسلسل السعودي الكوميدي "جميل جدا"، الذي قدم "صورة جديدة للمرأة السعودية".

ونوه التقرير إلى أن المسلسل، يعد العمل الفني الأول الذي يعطي المرأة السعودية دور الشخصية الرئيسة التي تدور حولها الأحداث.

ويتناول المسلسل قصة امرأة دخلت في غيبوبة لخمس سنوات، بسبب إصابات تعرضت لها جراء حادث سير، ثم استردت وعيها، لتجد أنه سمح للمرأة السعودية بقيادة السيارات، وتكتشف اختفاء الشرطة الدينية في البلاد.

وعلقت المجلة على المسلسل بالقول: "محتوى المسلسل ليس فقط تطور جديد، بل إنه أول مسلسل سعودي تكتبه بالكامل امرأة".

وأضافت: "كاتبة المسلسل هي سارة طيبة، التي كسرت القوالب المعروفة التي تقدم المرأة السعودية، وخرجت عن المألوف فيما يتعلق بالصورة التي تتبناها الأعمال الفنية في هذا البلد".

وقالت إن "المسلسل يركز على الإصلاحات التي قامت بها السعودية مؤخرا، والتي تظهر جلية في مشاهد بعد استفاقة جميل، بطلة العمل، من الغيبوبة ورؤيتها فتاة تقود سيارة رياضية تمر بسرعة أمامها".

وأفادت بأن "هناك مشهدا آخر أيضا، يظهر البطلة وهي ترقص في الشارع مع حبيبها الجديد، وتتناول معه العشاء"، منوهة إلى أن هذه الأمور لم يكن يسمع بها أحد قبل "الإصلاحات" التي شهدتها السعودية.

وترى صحيفة "فايننشال تايمز"، أن المسلسل يتضمن رسائل سياسية يعمل ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" على إيصالها للناس بشتى الطرق، مشيرة إلى أنه "يحاول إبراز الإصلاحات" التي قام بها في البلاد في السنوات الماضية".

وأكدت أن السعودية تحاول تحسين صورتها أمام العالم، منذ مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي"، في قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية عام 2018.

ومؤخرا، سمحت السلطات السعودية للمرأة بقيادة السيارات وارتياد دور السينما والحفلات والأماكن العامة، وتخفيف بعض جوانب وصاية الرجال على المرأة، كما ارتفعت نسبة توظيف النساء، خاصة في القطاعات التي كانت حكراً على الرجال.

المصدر | الخليج الجديد