الخميس 14 أبريل 2022 08:03 ص

أكدت جماعة "أنصار الله" (الحوثية) اليمنية، الخميس، على رفضها موقف مجلس الأمن الدولي المؤيد لانتقال السلطة في اليمن إلى مجلس رئاسي.

وعلق عضو المكتب السياسي في الجماعة "عبدالملك العجري"، قائلا: "ليس غريبا أن يرحب مجلس الأمن بالنقل السعودي للسلطة من هادي (الرئيس اليمني) لرشاد (رئيس المجلس الرئاسي)، فهو مستعد للترحيب بأي حاكم تنصبه الرياض لليمن حتى لو أنها نصبت مجنونا أو فاقدا للأهلية لرحبوا".

وأضاف عبر "تويتر": "الشرعية بنظرهم منذ عام 2011 أمر يقرره الخارج، والسعودية تحديدا، بصفتها الوصي الشرعي، ولا علاقة لها بإرادة اليمنيين".

واعتبر "العجري" موقف مجلس الأمن محاولة لمصادرة حقوق الشعب اليمني السيادية، وتزييف إرادته، وازدرائه، مشددا على أن "هذا الموقف لن يقابل من شعبنا إلا بالاحتقار له ولأصحابه".

 

وتابع: "شعبنا سيخوض مع جيشه ولجانه معركته الوطنية حتى يفرض شرعيته ويستعيد كامل حقوقه السيادية من كل من يعتقد أن له الحق في مصادرتها، كائنا من كان".

وكان مجلس الأمن الدولي، أعلن تأييده لإعلان الرئيس اليمني، "عبدربه منصور هادي"، نقل صلاحياته إلى مجلس قيادة رئاسي، يترأسه "رشاد العليمي"، معربا عن أمله في أن يشكل نقل السلطة خطوة مهمة نحو الاستقرار وتسوية سياسية شاملة في البلاد.

والجمعة الماضي، قال رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، إنه سينهي الحرب المستمرة منذ 7 سنوات من خلال عملية سلام، في أول خطاب له منذ أن فوض الرئيس اليمني المدعوم من السعودية سلطاته للمجلس الجديد.

المصدر | الخليج الجديد