السبت 16 أبريل 2022 09:37 م

أعلن الجيش اليمني، مساء السبت، مقتل أحد جنوده وإصابة آخر، بنيران جماعة الحوثي في محافظة الجوف شمالي البلاد، رغم سريان هدنة بين الطرفين.

جاء ذلك في بيان مقتضب صادر عن المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، فيما لم يصدر تعليق فوري من الحوثيين إزاء ذلك.

وأفاد البيان بـ"‏استشهاد أحد أبطال قواتنا المسلحة وإصابة آخر إثر استهداف ميليشيا الحوثي الإيرانية لأحد مواقعنا شرقي مدينة الحزم بمحافظة الجوف صباح اليوم"، دون تفاصيل أخرى.

وهذه المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش اليمني عن سقوط ضحايا في صفوفه منذ بدء الهدنة، وفق الأناضول.

وفي 1 أبريل/ نيسان الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن "هانس جروندبرج" عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب سابق من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والقوات الحكومية والحوثيين الموالين لإيران.

وخلال الأيام الماضية، تبادلت الحكومة اليمنية والتحالف العربي من جانب، وجماعة الحوثي من جانب آخر بارتكاب خروقات للهدنة السارية.

والخميس الماضي، قال "جروندبرج"، إن الهدنة في اليمن "هشة ومؤقتة"، مستدركا، "لكنها أسفرت عن انخفاض كبير في العنف".

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014. 

المصدر | الأناضول