الأحد 17 أبريل 2022 08:30 ص

أطلقت زوارق حربية إسرائيلية نيران رشاشاتها الثقيلة، الأحد، تجاه مراكب صيادين فلسطينيين شمال قطاع غزة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن الزوارق الحربية الإسرائيلية كانت متمركزة في عرض البحر، وفتحت نيران رشاشاتها الثقيلة بكثافة تجاه مراكب الصيادين العاملة في بحر بلدة بيت لاهيا، وأجبرت الصيادين على المغادرة.

وأضافت أن إطلاق النار الإسرائيلي تزامن مع تحليق للطيران الحربي.

والأربعاء الماضي، أعلنت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة "التعبئة الشعبية العامة، دفاعا عن القدس والمسجد الأقصى".

وأكدت الفصائل، في بيان لها، أن غرفة عملياتها المشتركة "في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات واتخاذ ما يلزم من قرارات لحماية شعبنا وأرضنا ومقدساتنا أمام العدوان الصهيوني"، وفقا لما أوردته قناة "فلسطين اليوم".

وأضافت أنها قررت "إعلان التعبئة الشعبية العامة في كل أماكن تواجد الشعب الفلسطيني، في الشتات، والداخل المحتل، والضفة الغربية وقطاع غزة".

ودعت الفصائل الشعب الفلسطيني إلى "أعلى درجات الجهوزية للخروج بمئات الآلاف في كل مكان دفاعا عن فلسطين وعاصمتها الأبدية (مدينة القدس)، والمسجد الأقصى، وكسر الحصار عن مدينة جنين".

وتشهد مدينة القدس، منذ مطلع شهر رمضان الجاري، توترات أمنية على خلفية مواجهات ليلية بين قوات الشرطة الإسرائيلية وشبان فلسطينيين في حي باب العامود والأحياء المجاورة في البلدة القديمة.

وتزايدت التوترات على خلفية دعوات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي لجماعات استيطانية متطرفة إلى شن اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى وذبح قرابين داخل باحاته بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الجمعة، باحات المسجد الأقصى، وهاجمت المصلين بقنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني، ما أسفر عن إصابة واعتقال المئات.

المصدر | الخليج الجديد + وفا