الثلاثاء 19 أبريل 2022 02:28 م

شهدت العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الثلاثاء، أداء رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي اليمين الدستورية أمام البرلمان، وذلك بعد أقل من أسبوعين على تسلمه السلطة من الرئيس "عبدربه منصور هادي".

وجاء أداء اليمين تمهيداً لمنح الثقة للحكومة، بعد وصول النواب وأعضاء الحكومة ومجلس الشورى، الإثنين، إلى العاصمة المؤقتة، وبموجب المفاوضات التي جرت بالرياض.

وقال مجلس النواب اليمني، في بيان، إن عودة رئيسه ومعه الأعضاء إلى عدن، يأتي "في إطار التئام كافة مؤسسات الدولة بالعاصمة المؤقتة؛ حيث سيعقد البرلمان دورته الأولى من دور الانعقاد الثاني، لمناقشة مختلف القضايا وتشكيل أجهزته ولجانه".

وأضاف أن مجلس القيادة سيؤدي اليمين، وسيتم الاستماع إلى بيان الحكومة ومناقشته ومنحها الثقة، كما سيقف المجلس في جلساته أمام جملة من القضايا المتعلقة بالأوضاع العامة على الساحة الوطنية، والاطلاع عليها عن كثب وتفقد أحوال المواطنين.

وكان الرئيس اليمني، أصدر إعلانا رئاسيا من الرياض، في 7 أبريل/نيسان الجاري، ينص على تأسيس مجلس قيادة رئاسي من 8 أعضاء، برئاسة "رشاد العليمي".

وصدر قرار "هادي" بعد مشاروات انطلقت في السعودية يوم 30 مارس/آذار الماضي، بهدف التوصل إلى حلول لإنهاء الصراع الدامي المستمر منذ أكثر من 7 سنوات في البلاد.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات، حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات