الأربعاء 20 أبريل 2022 04:25 م

كشفت مصادر عراقية وإيرانية مطلعة، أن كلاً من السعودية وإيران ستعودان إلى استئناف المحادثات بينهما، الأسبوع الجاري في العاصمة العراقية بغداد، لمناشة ملفات بينها اليمن وفتح السفارات.

وقال مصدر أمني عراقي مقرب من رئيس الوزراء "مصطفى الكاظمي"، إن الأخير هو من لعب دوراً كبيراً في التوسط بين الرياض وطهران لإقامة جلسات التفاوض.

وأضاف أن العلاقة القوية بين "الكاظمي" وولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، لعبت دوراً بارزاً في إقامة المفاوضات بين الرياض وطهران.

وأوضح أنه من المفترض أن يتم إجراء الاجتماع بين مسؤولين أمنيين بارزين من كلا الطرفين، وسيقام الاجتماع في مطار بغداد الدولي، يوم 21 أبريل/نيسان الجاري.

بينما ذكر مصدر عراقي مطلع بوزارة الخارجية العراقية، أن موعد الجلسة الخامسة من المفاوضات، من الممكن أن يكون بين يومي 21 و22 أبريل/نيسان الجاري.

وفي السياق ذاته، قال مصدر إيراني أمني، مقرب من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، لـ"عربي بوست"، إن الجلسة الخامسة ستضم مسؤولاً أمنياً إيرانياً رفيع المستوى، تم اختياره بعناية من قِبل المرشد الأعلى الإيراني، بدون حضور "علي شمخاني"، رئيس المجلس.

وأضاف: "من المقرر في الجولة الخامسة المقبلة أن يتم تنفيذ خارطة من خمس أو ست نقاط فيما يخص الملف اليمني، كما أنه من المقرر البدء الفوري في إعادة فتح القنصليات السعودية في إيران والعكس".

فيما ذكر مصدر أمني عراقي مطلع ومقرب من رئيس الوزراء العراقي: "تم إبلاغنا بأن الوفد السعودي سيضم حوالي 4 مسؤولين أمنيين، على رأسهم مسؤول أمني بارز، تم اختياره من قبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بشكل مباشر".

والإثنين، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده"، إن طهران مستعدة لمواصلة الحوار مع السعودية "عندما تكون جاهزة للرد على الأسئلة والمقترحات الإيرانية".

وكانت إيران قد ألغت الجولة الخامسة من المفاوضات مع السعودية قبل الموعد المحدد لها بـ3 أيام احتجاجاً على تنفيذ إعدامات، في مارس/آذار الماضي، شملت بعض أبناء الطائفة الشيعية بالمملكة.

وقطعت الرياض وطهران العلاقات في عام 2016، بعد أن هاجم محتجون البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران ردا على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي "نمر باقر النمر".

وبعد نحو 6 سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين، عقدت طهران والرياض 4 جولات من الحوار المباشر بينهما، برعاية من الحكومة العراقية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات