الخميس 21 أبريل 2022 08:03 ص

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد"، تفهم الإمارات للصعوبات التي تواجهها إسرائيل في الأراضي المحتلة، على خلفية التوترات المتزايدة في الحرم القدسي والمسجد الأقصى.

ونقل بيان صادر عن الخارجية الإسرائيلية، أن وزير الخارجية الإماراتي "عبدالله بن زايد"، أعرب في اتصال هاتفي مع "لابيد" عن "تقديره للجهود الإسرائيلية لتهدئة الوضع، وتفهمه للصعوبات التي تواجهها إسرائيل على الأرض".

وكتب "لابيد" على "تويتر" قائلا: "تحدثت الليلة مع وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زيد، الذي أعرب عن تقديره للخطوات التي تتخذها إسرائيل لتهدئة الأوضاع، وعن تفهمه للصعوبات التي تواجهها إسرائيل على الأرض".

وأضاف: "ناقشنا صعوبة التعامل مع الأخبار المناهضة لإسرائيل التي توزع في العالم العربي واتفقنا على مواصلة العمل معا لتعزيز التسامح الديني والسلام بين الإسرائيليين والعرب في الشرق الأوسط. كما ناقشنا أهمية العلاقات بيننا والجهود المبذولة لتعميقها وتقويتها".

وبحث الاتصال الهاتفي بين الجانبين، الليلة الماضية، العلاقات الثنائية بين أبوظبي وتل أبيب، والجهود المبذولة لتعزيز التعاون بينهما.

وجاء الاتصال بين يوم من استدعاء أبوظبي سفير إسرائيل لديها "أمير حايك"، للاحتجاج على ما تشهده القدس والمسجد الأقصى من اعتداءات واقتحامات، وذلك فى أول خطوة من نوعها من قبل الدولة الخليجية، منذ تطبيع علاقات البلدين وتبادل السفراء في 2020.

وكانت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتي،"ريم بنت إبراهيم الهاشمي"، طالبت بضرورة الوقف الفوري للاعتداءات على المدنيين والاقتحامات للأماكن المقدسة، وتوفير الحماية الكاملة للمصلين واحترام حق الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية، ووقف أية ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى.

ولاحقا، أبدى مسؤول دبلوماسي إسرائيلي رفيع المستوى، خيبة أمل إسرائيل إزاء موقف الإمارات إزاء أحداث القدس، التي تشهد توترا متصاعدا بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ونقلت  صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن دبلوماسيين مطلعين أخرين تأكيدهما أن الإمارات وجهت انتقادات إلى إسرائيل خلال جلسة مغلقة عقدها مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء الماضي، بسبب أحداث القدس.

المصدر | الخليج الجديد