الأحد 24 أبريل 2022 09:54 م

كشفت جماعة "الحوثي" اليمنية أنها قدمت عرضا للأمم المتحدة يشمل إطلاق سراح 200 أسير من كلا الطرفين المتحاربين في البلاد قبل عيد الفطر.

ونقلت قناة "المسيرة" التلفزيونية، الأحد، عن رئيس لجنة شؤون الأسرى بجماعة الحوثي اليمنية "عبدالقادر المرتضى"، قوله إن الحركة المتحالفة مع إيران قدمت عرضا جديدا للأمم المتحدة يشمل إطلاق سراح 200 أسير من كلا الطرفين المتحاربين في البلاد قبل عيد الفطر.

وقال "المرتضى" إن سبب العرض الجديد هو تأخر الالتزام باتفاقية تبادل السجناء، وإن الجماعة تنتظر ردا من التحالف الذي تقوده السعودية، معربا عن أمله في أن يكون إيجابيا.

وفي 27 مارس/ آذار الماضي، أعلنت جماعة الحوثي الاتفاق على صفقة تبادل أسرى برعاية الأمم المتحدة تتضمن إطلاق 1400 من عناصر الجماعة مقابل 823 أسيرا من الحكومة الشرعية.

فيما قالت الحكومة اليمنية، في اليوم ذاته، "إنه تم التوافق (مع الحوثيين) على إطلاق 2223 أسيرا ومختطفا من الطرفين".

وفي مشاورات عقدت بالسويد في 2018، قدم الطرفان كشوفات أكثر من 15 ألف أسير ومعتقل ومختطف.

وحاليا، لا يوجد إحصاء دقيق بعدد أسرى الطرفين، لا سيما أن آخرين وقعوا في الأسر بعد هذا التاريخ.

ويشهد اليمن، منذ أكثر 7 سنوات، حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز