السبت 7 مايو 2022 03:33 م

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، تدمير أسلحة ومعدات وصلت من الولايات المتحدة وأوروبا إلى أوكرانيا في مدينة خاركيف (شمال شرق).

وقال المتحدث باسم الدفاع الروسية "إيجور كوناشينكوف" في إفادة صحفية، إن قوات بلاده قصفت خلال ليلة السبت 44 مركز قيادة و196 معقلا للقوات الأوكرانية ومناطق تمركز جنودها ومعداتها.

وأضاف أن القوات الروسية دمرت بغارات جوية أسلحة ومعدات وصلت من الولايات المتحدة وأوروبا في منطقة خاركيف، بحسب ما نقلت "روسيا اليوم".

وأوضح "كوناشينكوف" أن الطيران الروسي ضرب 18 منشأة عسكرية في أوكرانيا، منها نقطتا قيادة في خاركيف، وخمس مناطق لتركيز الأفراد والمعدات العسكرية، و3 مستودعات للذخيرة والوقود في مقاطعة أوديسا (جنوب).

وأشار إلى أنه نتيجة الضربات، قتل ما يصل إلى 280 عنصرا من القوات الأوكرانية، كما تم تعطيل 48 قطعة من الأسلحة والمعدات العسكرية.

وأضاف المتحدث "خلال الليل، أسقطت الدفاعات الجوية الروسية 13 طائرة مسيرة فوق أراضي مقاطعات نيكولاييف وخيرسون، وخاركوف، إضافة إلى مقاطعة دونيتسك بإقليم دونباس (جنوب شرق).

وتابع: "كما اعترض الجيش الروسي 3 صواريخ باليستية أوكرانية من طراز توتشكا-أو و9 مقذوفات لراجمات الصواريخ سمبرت في منطقة مدينة إيزيوم بمقاطعة خاركوف.

"تدخل أمريكي"

من جانبه، اتهم رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) واشنطن، السبت، بتنسيق العمليات العسكرية في أوكرانيا فيما وصفه بأنه يرقى إلى مستوى التدخل الأمريكي المباشر في العمليات العسكرية ضد روسيا.

وقال "فياتشيسلاف فولودين" على قناته على تيليجرام: "تقوم واشنطن بشكل أساسي بتنسيق وتطوير العمليات العسكرية وبالتالي تشارك بشكل مباشر في العمليات العسكرية ضد بلدنا".

وزودت واشنطن وأعضاء أوروبيون في حلف شمال الأطلسي كييف بأسلحة ثقيلة لمساعدتها على مقاومة الهجوم الروسي الذي أسفر عن احتلال مناطق من شرق وجنوب أوكرانيا لكنه فشل في السيطرة على كييف.

لكن الولايات المتحدة وحلفاءها في حلف شمال الأطلسي قالوا مرارا إنهم لن يشاركوا في القتال بأنفسهم من أجل تفادي أن يصبحوا طرفا في النزاع.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الولايات المتحدة قدمت معلومات مخابرات لأوكرانيا للمساعدة في التصدي للهجوم الروسي لكنهم نفوا أن تكون هذه المعلومات تتضمن بيانات استهداف دقيقة.

وحسب الدفاع الروسية، فإنه منذ بدء العملية العسكرية ضد أوكرانيا، تم تدمير 152 طائرة أوكرانية، و112 مروحية، و762 طائرة بدون طيار، و295 منظومة صواريخ مضادة للطائرات، و2895 دبابة ومدرعة أخرى، و333 راجمة صواريخ، و1364 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، إضافة إلى 2716 مركبة عسكرية خاصة.

وأطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا، في 24 فبراير/شباط الماضي، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد التام، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلا" في سيادتها. 

المصدر | الخليج الجديد + رويترز