السبت 14 مايو 2022 08:51 ص

يشهد العالم ليلة الأحد ظاهرة القمر الأحمر الدموي، التي يتيحها خسوف كلي للقمر، ما يوفر فرصة لعشاق مراقبة الكواكب والنجوم لرصده.

وسيتلون القمر بدرجات اللون الأحمر والبرتقالي لمدة تصل إلى ساعة ونصف تقريبا، في واحدة من أطول ما يسمى بقمر الدم خلال عقد.

وسيتمكن المراقبون في الأمريكتين برؤية الخسوف، وستكون رؤيته متاحة جزئيا في أفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط.

"نوح بيترو" عالم جيولوجيا الكواكب في "ناسا" قال لوكالة "أسوشييتد برس": "هذا حقا خسوف للأمريكيتين".

وأضاف "بيترو": "هذا حدث تدريجي بطيء، طالما سيكون واضحا ويمكن رؤيته".

ويحدث الخسوف الكلي عندما تمر الأرض مباشرة بين القمر والشمس، وسيكون القمر على بعد 362 ألف كيلومتر عن الأرض، وسيكون مشاهدا بشكل جلي من الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وستوفر "ناسا" بثا مباشرا للكسوف سيتم رصده من مواقع مختلفة.

وسيكون هناك خسوف مطول في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ويكون مشاهدا من أفريقيا وأوروبا، وليس من الأمريكيتين، وبعد ذلك لن يكون الحدث التالي لقمر الدم حتى عام 2025.

وكانت وكالة إدارة الفضاء الأمريكية، "ناسا"، قد أطلقت في الخريف الماضي مركبة لوسي الفضائية، التي سترصد الخسوف من على بعد 103 ملايين كيلومتر.

المصدر | أسوشيتد برس