الثلاثاء 17 مايو 2022 05:15 م

نفى مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، والمتحدث باسم الخارجية الإيرانية، جدولة أي اجتماع بين وزيري الخارجية السعودي الأمير "فيصل بن فرحان" ونظيره الإيراني "حسين أمير عبداللهيان".

جاء ذلك، تعليقا على تقارير بشأن التوافق حول موعد للقاء الوزيرين.

ولم يذكر المسؤول السعودي الذي رفض الشف عن هويته، أية تفاصيل حول تطورات المباحثات السعودية الإيرانية.

في وقت نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده"، الثلاثاء، وجود موعد للقاء قريب بين وزيري خارجية البلدين.

وأكد "خطيب زاده"، أنه "لا يوجد تطور جديد" بعد عقد الجولة الخامسة من المباحثات في بغداد.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، أفاد عضو بالبرلمان الإيراني بقرب عقد لقاء بين وزيري الخارجية الإيراني والسعودي في العراق، بحسب ما نقلت عنه وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية.

ووفق العضو، الذي لم تكشف الوكالة عن هويته، ستتناول المباحثات المرتقبة إعادة فتح سفارتي البلدين والقضايا الإقليمية ومنها الأزمة اليمنية، دون تحديد موعد لها.

ومنذ شهور، تجري ترتيبات لعقد لقاء بين "بن فرحان" و"عبداللهيان"، ليكون هو الجولة السادسة للمباحثات بين البلدين، بعد نجاح الجولة الخامسة التي استضافها العراق، قبل أسابيع قليلة.

وفي 26 أبريل/نيسان الماضي، أعلنت وزارة الخارجية العراقية، أن الجولة الخامسة من المفاوضات السعودية الإيرانية قد تمهد لعودة العلاقات الدبلوماسية بين الرياض وطهران.

وكان وزير الخارجية العراقي "فؤاد حسين"، أكد أن الجانبين السعودي والإيراني توصلا لاتفاق على مذكرة تفاهم من 10 نقاط.

وبعد نحو 6 سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين، العام 2016، انطلق الحوار بين إيران والسعودية في أبريل/نيسان 2021، بعدما تكللت جهود الحكومة العراقية وأطراف إقليمية أخرى بجمع الطرفين على طاولة واحدة.

المصدر | الخليج الجديد