الأربعاء 18 مايو 2022 12:21 ص

ألقى الرئيس الأوكراني "فولوديمير زيلينسكي"، خطاباً مفاجئاً عبر الفيديو، الثلاثاء، في افتتاح الدورة الخامسة والسبعين من مهرجان كان السينمائي، وقال إن العالم يحتاج ظهور "تشارلي تشابلن" جديد.

وكان "زيلينسكي" يشير إلى قوة السينما خلال الحرب العالمية الثانية، بما فيها فيلم الممثل الكوميدي الإنجليزي "تشارلي تشابلن"(الديكتاتور العظيم)، الذي كان بمثابة هجاء ساخر لزعيم ألمانيا النازية "أدولف هتلر"، حيث توجّه إلى الجمهور قائلاً: "في النهاية، ستزول الكراهية ويموت الطغاة".

وأضاف "زيلينسكي": "نحتاج إلى تشابلن جديد ليثبت اليوم أن السينما ليست صامتة".

وتابع: "هل ستبقى السينما صامتة أم سترفع الصوت؟ هل يمكن أن تبقى السينما خارج كل ما يحدث؟ سنواصل القتال ليس لدينا خيار آخر. أنا مقتنع بأن (الديكتاتور) سيهزم".

ولقي خطاب "زيلينسكي" ترحيباً حاراً من الحشود، التي كانت حاضرة في قصر المهرجانات بجنوب فرنسا.

وافتتح مهرجان كان السينمائي الدولي أعمال دورته الجديدة، الثلاثاء، إذ غص بنجوم السينما ورواد المهرجانات والزوار، ما أعاد الصخب والسحر إلى المدينة الواقعة على البحر المتوسط.

ويستمر أكبر مهرجان سينمائي بالعالم في الفترة من 17 إلى 28 مايو/أيار، ويعود إلى جدول أعماله التقليدي بعد اضطرابات جائحة "كورونا" على مدى عامين، ما يثير آمال القائمين على صناعة السينما بأنه سيؤذن بعودة الجماهير إلى دور العرض.

وافتُتح المهرجان بعرض "فاينال كات" للمخرج "ميشيل هازانافيسيوس"، وهو من أفلام "زومبي"، وسيعرض أيضاً أعمالاً لكبار النجوم مثل "توب جان: مافريك" لنجم هوليوود "توم كروز"، الذي يشارك في المهرجان لأول مرة منذ 30 عاماً، و"إلفيس" عن سيرة المغني الأمريكي الراحل "إلفيس برسيلي"، وهو من إخراج "باز لورمان".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات