الجمعة 20 مايو 2022 03:52 ص

غزت مجموعة كبيرة من قرود "البابون"، طريقاً في منطقة عسير (جنوب غربي السعودية)، وسط دعوات بتحرك السلطات.

ووفق صحف محلية، فإن "غزو القرود" يعود إلى تزويد المسافرين لهم بالطعام، هو الذي حفّزهم على النزول من الجبال.

وتتوالى تحذيرات المختصين من قطعان قرود البابون، لما يمكن أن ينتج عن ذلك من أضرار على الإنسان والمزارع.

وطالب مواطنون، بتزويد المكان بلوحات تحذيرية، تمنع تلك التصرفات التي ساهمت في ذلك التكاثر اللافت للقرود.

كما سارع سكان عسير لمطالبة الجهات المختصة بسرعة تنفيذ الدراسات والتوصيات الصادرة بما يضمن القضاء على هذه القرود، التي تتزايد يوماً بعد يوم.

وفي وقت سابق، أنشأ المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية بالسعودية 6 مراكز؛ في مناطق المدينة المنورة، ومكة المكرمة، والباحة وعسير وجازان ونجران، للتصدي للظاهرة.

وتهدف هذه المراكز لتقييم أضرار البابون، واستقطاب خبرات عالمية للحد من تكاثرها وإعادتها لبيئتها الطبيعة لتقوم بدورها البيئي.

وتعاني عدة مناطق في السعودية من القرود التي تنتشر بكثرة فيها وتتسبب بمشاكل.

والشهر الماضي، تناقل ناشطون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يوثق معركة حامية بين قطيعين من القرود في قرية "عرمرم" بمحافظة رجال ألمع السعودية.

ويُظهر مقطع الفيديو اقتحام إحدى مجموعات القرود منزلاً والصعود أعلاه؛ في محاولة من هذه المجموعة لحسم المعركة لقبيلتها، وسط حالة من الهلع والاستنفار بين المجموعتين.

المصدر | الخليج الجديد