الأربعاء 25 مايو 2022 10:14 م

حقق فريق روما الإيطالي لقبه الأوروبي الأول في تاريخ النادي، بعد تفوقه على فينورد روتردام الهولندي بنتيجة 1-0، في مواجهة استضافها ملعب "إير ألبانيا ستاديوم" في ألبانيا، الأربعاء، في نهائي بطولة دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم.

وشهدت المباراة في شوطها الأول سيطرة نسبية من فينورد على الكرة، وأجرى المدرب البرتغالي "جوزيه مورينيو" تغييرا مبكرا في صفوف روما بداعي الإصابة عند الدقيقة 17؛ إذ أخرج الأرميني "هنريك مختاريان"، وأشرك بدلا منه البرتغالي "سيرجيو أوليفيرا".

واستطاع روما إحراز هدف التقدم عبر الإيطالي "نيكولو زانيولو" عند الدقيقة 32 من الشوط الأول، بعد تلقيه تمريرة طولية داخل منطقة الجزاء وضعها بيسراه بمهارة في شباك فينورد، لينتهي الشوط الأول بتقدم فريق العاصمة الإيطالي بهدف دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد لاعب روما، الإيطالي "جيانلوكا مانسيني"، أن يُحرز بالخطأ هدفا في مرماه، لكن الكرة اصطدمت بالقائم، ثم عادت إلى الهولندي "رامون هندريكس" الذي أطلق تسديدة قوية تصدى لها الحارس البرتغالي "روي باتريسيو".

وواصل "باتريسيو" بعد ذلك تألقه خلال الشوط الثاني أمام محاولات فينورد المستمرة لإدراك التعادل، وكانت أخطر الفرص تسديدة اللاعب الهولندي "تاريل مالاتسيا" التي تصدى لها الحارس البرتغالي.

ومرت الدقائق دون تغيير في النتيجة، ليُحقق روما الفوز بنتيجة (1-0) ويحصد لقب دوري المؤتمر الأوروبي 2022.

وشهدت المباراة واقعة عنصرية من بعض جماهير فينورد التي ألقت موزًا "منفوخًا" على لاعب روما، الإنجليزي "تامي أبراهام"، بحسب شبكة "RMC" الفرنسية.

وكان روما قد وصل من قبل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1984، لكنه خسر اللقب بركلات الترجيح أمام ليفربول، كما خسر لقب كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) عام 1991 بعد الهزيمة في النهائي أمام إنتر ميلان.

واستطاع فريق "الذئاب" في محاولته الثالثة تحقيق أول ألقابه الأوروبية على حساب فينورد، وتُوج بلقب بطولة دوري المؤتمر الأوروبي في نسختها الأولى.

ووصل روما إلى المباراة النهائية في دوري المؤتمر الأوروبي بعد تخطيه نادي ليستر سيتي الإنجليزي في نصف النهائي، بانتصاره في مجموع المباراتين بنتيجة (2-1).

وتمكن مدرب روما، البرتغالي "جوزيه مورينيو"، من الوصول إلى إنجاز رائع بعد حصوله على لقب دوري المؤتمر الأوروبي؛ إذ أصبح أول مدرب يصل إلى التتويج الأوروبي مع 4 فرق مختلفة.

وأصبح "سبيشيال وان" أول مدرب يحقق كل الألقاب الأوروبية مع الأندية؛ إذ تُوج بلقب دوري الأبطال والدوري الأوروبي ودوري المؤتمر الأوروبي.

وسبق للمدرب البرتغالي تحقيق دوري أبطال أوروبا مع ناديي بورتو وإنتر ميلان عامي 2004 و2010، وحصد مع مانشستر يونايتد بطولة الدوري الأوروبي عام 2017.

المصدر | الخليج الجديد