الخميس 26 مايو 2022 01:32 ص

عقدت لجنة المتابعة السعودية القطرية، الأربعاء، اجتماعها الحادي عشر بمدينة الرياض، وبحثت استكمال ما تم التوافق عليه في الاجتماعات السابقة تنفيذاً لمخرجات قمة العلا التي أرست للمصالحة الخليجية بعد أزمة بدأت بحصار قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو/حزيران 2017.

وترأس الاجتماع من الجانب القطري مبعوث وزير الخارجية للشؤون الإقليمية السفير "علي الهاجري"، ومن الجانب السعودي السفير "سعود الساطي"، وكيل أول وزارة الخارجية للشؤون السياسية.

وتم تأسيس اللجنة المشتركة عقب "قمة العلا"، ودأبت على عقد اجتماعاتها دورياً في الدوحة والرياض.

وفي فبراير/شباط الماضي/ استضافت العاصمة القطرية الدوحة وفدا إماراتيا في إطار إجراءات متابعة تنفيذ "بيان العلا"، وهو اللقاء الثالث من نوعه بين قطر والإمارات في هذا الإطار.

وينص بيان العلا، الصادر عن قمة مجلس التعاون الخليجي الـ41 التي وضعت حدا لخلاف بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر دام أكثر من ثلاث سنوات، على حل المسائل العالقة مع الدوحة من خلال محادثات ثنائية.

وحث بيان العلا كذلك على تعزيز وحدة الصف والتماسك بين دول مجلس التعاون، وعودة العمل الخليجي المشترك إلى مساره الطبيعي، والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وشدد البيان على احترام مبادئ السيادة وعدم التدخل، واحترام خصوصية الدول استنادًا للمواثيق والأعراف والقوانين الدولية التي تنظم العلاقات بين الدول.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات