الخميس 26 مايو 2022 03:15 م

قال مسؤولون أتراك بارزون إنه تم إلقاء القبض على زعيم تنظيم الدولة الجديد في مداهمة في إسطنبول، بحسب وكالة بلومبرج.

وذكر المسؤولون، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لحساسية الأمر، أن عناصر شرطة مكافحة الإرهاب والمخابرات اعتقلوا رجلاً يعتقدون أنه قاد التنظيم منذ مقتل القائد السابق في فبراير/شباط الماضي.

وأفاد موقع "ODA TV" التركي بأن العملية الخاصة جرت بسرية كاملة بقيادة رئيس شرطة إسطنبول "ظافر أكتاش"، مشيرا إلى أن قوات الأمن كانت تراقب المنزل الذي كان يختبئ فيه زعيم تنظيم الدولة المدعو "أبو الحسن الهاشمي القرشي"، لعدة أيام قبل تنفيذ العملية.

وتابع أن مجموعات من الخبراء من خدمة مكافحة الإرهاب والمخابرات الوطنية قاموا باستجواب "القرشي" بعد الاحتجاز، مما سمحهم بالحصول على معلومات هامة عن نشاط تنظيمه الإرهابي.

كما أفاد الموقع بأن الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان،" سيكشف في القريب العاجل تفاصيل أخرى حول احتجاز زعيم الدولة.

وأعلن تنظيم الدولة عن زعيمه الجديد، "القرشي"، في مارس/آذار، من خلال رسالة صوتية مسجلة تم نشرها على الإنترنت. 

وجاء هذا الإعلان بعد أسابيع من مقتل "أبو إبراهيم القرشي"، الرجل الذي خلف "البغدادي" بدوره في عام 2019 وأصبح ثاني من يُسمَّى بالخليفة للتنظيم، في فبراير/شباط الماضي. 

وقال مسؤولان أمنيان عراقيان لرويترز إن الاسم الحقيقي للزعيم الجديد هو "جمعة عوض البدري"، وهو عراقي والشقيق الأكبر لـ"البغدادي". 

وأكد مسؤول أمني غربي أن الرجلين شقيقان، لكنه لم يحدد أيهما أكبر.

ولا يُعرف الكثير عن "البدري"، لكنه ينحدر من دائرة قريبة من الجهاديين العراقيين الغامضين الذين ظهروا في أعقاب التدخل الأمريكي عام 2003.

وقال بحث أجراه خبير الدولة الإسلامية العراقي الراحل، "هشام الهاشمي"، ونُشر على الإنترنت في عام 2020، إن "البدري" كان رئيس مجلس الشورى المكون من 5 أعضاء.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات