السبت 28 مايو 2022 04:03 م

تتطلّع الشركات الإماراتية لزيادة حجم استثماراتها في مصر من 20 مليار دولار حاليا إلى 35 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة.

كشف ذلك الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج "جمال بن سيف الجروان"، خلال لقائه ومستثمرين إماراتيين كبار رئيس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي" في أبوظبي.

ويأتي اللقاء على هامش المشاركة في فعاليات الاجتماع الثلاثي المقرر خلاله إطلاق مبادرة الشراكة الصناعية التكاملية بين مصر والإمارات والأردن.

وقال "الجروان"، وفق بيان أصدره مجلس الوزراء المصري السبت: "مستثمرو الإمارات شركاؤكم للأبد، وسيكونون شركاء المرحلة الجديدة التي أطلقتها مصر".

وأضاف: "الاقتصاد المصري مرن وجاذب للاستثمارات (..) نحن ملتزمون بتطوير استثماراتنا في مصر إلى أقصى حد، وهناك اهتمام كبير من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بدفع الاستثمارات الإماراتية في مصر".

وحسب وكالة "بلومبرج"، سرّعت الإمارات خطة لاستثمار مليارات الدولارات في مصر؛ سعيا منها لدرء الصدمات الاقتصادية جرّاء الحرب في أوكرانيا التي قد تزعزع استقرار أكبر دولة عربية من ناحية عدد السكان.

وكمستوردة رئيسية للغذاء، تأثرت مصر بشدة جراء ارتفاع أسعار الحبوب لمستويات قياسية بسبب الغزو الروسي.

فيما تعد مصر واحدة من أكثر دول الشرق الأوسط مديونية، وهي تشتري معظم القمح من روسيا وأوكرانيا، وتستخدم هذه الإمدادات لبرنامج دعم أساسي يوفر الخبز الرخيص لـسبعين مليون مواطن.

وخلال أكثر من 9 سنوات، تشابكت العلاقات السياسية والأمنية والاقتصادية بين أبوظبي والقاهرة بشكل ملفت؛ جعل من الثانية رهينة للقرار الإماراتي في ملفات عدة حساسة داخليا وإقليميا.

وتعد الإمارات أقوى حلفاء الرئيس "عبد الفتاح السيسي" منذ وصوله للحكم عبر انقلاب عسكري، منتصف العام 2014، كما تعد أحد أبرز مموليه بالودائع والقروض والاستثمارات المباشرة وغير المباشرة.

وخلال الشهور الأخيرة، عملت الإمارات على استثمار حوالي ملياري دولار عبر شراء حصص مملوكة للدولة في شركات مصرية.

وتعد الإمارات الشريك التجاري الثاني لمصر في منطقة الخليج، والتاسع على مستوى العالم، وقد تضاعف حجم التبادل التجاري غير النفطي بينهما أربع مرات بين عامي 2010 و2019.

وأظهرت البيانات الصادرة عن وزارة الاقتصاد الإماراتية أن التجارة غير النفطية بين الإمارات ومصر في عام 2020 بلغت 25.8 مليار درهم (7 مليارات دولار)، بزيادة قدرها 14.34% مقارنة بـ22.1 مليار درهم (6 مليارات دولار) في عام 2019؛ ما يدل على وجود ارتباط استراتيجي قوي ودائم بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد