السبت 28 مايو 2022 07:49 م

استقبل رئيس الإمارات الشيخ "محمد بن زايد"، السبت، رئيسي وزراء الأردن "بشر الخصاونة" ومصر "مصطفى مدبولي"، وذلك في إطار مشاركتهما باجتماعات الدول الثلاث للتكامل الصناعي.

وجرى اللقاء في قصر الشاطئ بالعاصمة أبوظبي، بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين.

وحسب وكالة الأنباء الإماراتية، استمع "بن زايد" من "الخصاونة" و"مدبولي" لإيجاز حول مبادرة التعاون الثلاثي الأردني الإماراتي المصري للتكامل الصناعي، وأهميتها في إقامة شراكة استراتيجية تدعم التكامل الصناعي في البلدان الثلاثة.

وشدد "بن زايد" على ضرورة تسريع الخطوات العملية لتنفيذ المشروعات التي تتضمنها مبادرة التكامل الصناعي بين الدول الثلاث خدمة لمصالحها وللأجيال المقبلة.

وأوضح أن الأزمات والتحديات التي يشهدها العالم، لا سيما ما يتعلق بتحديات الطاقة والأمن الغذائي "تتطلب منا جميعا مزيدا من التعاون والاعتماد على الذات، والاستفادة من التجارب السابقة التي مر بها العالم أجمع سيما خلال أزمة جائحة كورونا".

وأكد الرئيس الإماراتي حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع كل من الأردن ومصر، وفتح آفاق أوسع للتعاون المشترك خدمة لمصالح البلدان الثلاثة وشعوبها، وفق المصدر نفسه.

من جهته، لفت "الخصاونة" إلى أهمية مبادرة التعاون الثلاثي للتكامل الصناعي، معتبرا أنها تأتي ترجمة حقيقية لمخرجات اللقاءات التي جمعت ابن زايد، وملك الأردن عبد الله الثاني، والرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي".

وأشار إلى "المستويات المتقدمة" من التنسيق والعمل التكاملي مع مصر والإمارات على مختلف الصعد، خصوصا السياسية والاقتصادية منها.

وفي وقت سابق السبت، انطلقت الاجتماعات الإماراتية الأردنية المصرية للتكامل الصناعي، في أبوظبي، وتستمر يومين، ويجري خلالها توقيع عدد من اتفاقيات التعاون الاستراتيجي. 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات