السبت 28 مايو 2022 08:59 م

قتل متظاهر سوداني ،السبت، خلال احتجاجات جديدة شهدتها مناطق مختلفة من العاصمة الخرطوم للمطالبة بإنهاء هيمنة العسكريين على السلطة منذ الانقلاب الذي نفذه قائد الجيش "عبدالفتاح البرهان" العام الماضي.

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان إن متظاهرا قتل "إثر إصابته برصاص حي في مواكب منطقة الكلاكلة" جنوب الخرطوم.

وأوضحت اللجنة أنه بذلك يرتفع عدد ضحايا قمع التظاهرات إلى 97 قتيلا منذ بدء الاحتجاجات التي تخرج بانتظام ضد الانقلاب العسكري الذي نفّذه "البرهان" في الخامس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول.

وتعهد "البرهان" في وقت سابق بالإفراج عن معتقلين سياسيين لتمهيد الطريق لإجراء حوار بين الفصائل السودانية.

وتسعى الأمم المتحدة، إلى جانب الاتحاد الأفريقي، لتسهيل المحادثات بين الأطراف السودانيين لحل الأزمة.

في عام 2019، وضع الجيش حدا لثلاثين عاما من حكم "عمر البشير" بعد انتفاضة شعبية تصدرت المرأة السودانية خلالها مشهد الاحتجاجات ضد النظام. وفتح ذلك الطريق أمام مرحلة انتقالية في السودان يفترض أن تقود إلى حكم مدني ديمقراطي.

ولكن هذه المرحلة الانتقالية قطعها انقلاب "البرهان" على شركائه المدنيين في أكتوبر/تشرين الأول.

ومنذ ذلك الوقت، ينزل آلاف المتظاهرين إلى الشوارع بانتظام للاحتجاج على هيمنة العسكريين على السياسة والاقتصاد في السودان الذي يحكمه جنرالات بلا انقطاع تقريبا منذ استقلاله قبل 66 عاما.

المصدر | رويترز