الأحد 29 مايو 2022 05:40 ص

أعلنت الرئاسة الفرنسية، السبت، أن "عشاء عمل" يجمع، الأحد، الرئيس "إيمانويل ماكرون"، وأمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" في باريس، وسيتم التطرّق فيه إلى "العلاقات الثنائية"، و"القضايا الإقليمية".

ويعود آخر تواصل بين الرئيس الفرنسي والأمير القطري إلى 27 فبراير/شباط الماضي، حين تحادثا هاتفياً مع بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأوضح قصر الإليزيه أن الرجلين سيتناولان العشاء في مطعم في العاصمة الفرنسية، علماً بأن "ماكرون" سبق أن دعا رئيس الوزراء الهولندي "مارك روته" إلى مطعم في باريس في أغسطس/آب 2021، ورئيس الوزراء الإيطالي "ماريو دراجي" إلى أحد مطاعم مرسيليا في سبتمبر/أيلول.

وهذا الأسبوع، عرض أمير قطر وساطته في النزاع الدائر بين روسيا وأوكرانيا، وذكّر في منتدى الاقتصاد العالمي في دافوس بأنه "على تواصل مع جميع الأطراف" المعنيين.

وتسعى الدول الأوروبية إلى تحسين علاقاتها مع الدوحة، في إطار جهودها لتنويع مصادر إمدادها بالغاز بهدف تقليص اعتمادها على روسيا.

وتمتلك قطر ثالث أكبر احتياطي من الغاز في العالم، وهي منخرطة بشكل كبير في جهود وساطة بين الولايات المتحدة وإيران حول ملف النووي الإيراني.

ويعود آخر لقاء بين الرئيس الفرنسي وأمير قطر إلى ديسمبر/كانون الأول 2021 خلال جولة خليجية لـ"ماكرون".

وتم التطرّق حينها إلى قضايا مكافحة الإرهاب وتمويل المؤسسات الإسلامية في فرنسا، وكذلك إلى التحضيرات لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تستضيفها قطر في نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2022 وديسمبر/كانون الأول منه، وقضايا على صلة بقانون العمل في الإمارة.

ويأتي توقيت اللقاء بعيد إحراز نادي باريس سان جرمان، الذي يملكه جهاز قطر للاستثمار (الصندوق السيادي القطري)، لقب بطل الدوري الفرنسي بكرة القدم للمرة العاشرة في تاريخه وتمديده عقد نجمه "كيليان امبابي".

وتندرج الزيارة في إطار جولة أوروبية يجريها أمير قطر، شملت إسبانيا وألمانيا والمملكة المتحدة ومنتدى الاقتصاد العالمي في دافوس.

المصدر | أ ف ب