الاثنين 30 مايو 2022 06:05 م

حكم القضاء العراقي بالإعدام على قيادي في تنظيم "الدولة الإسلامية"، لإدانته بأنه "المسؤول الأول" عن هجوم انتحاري وقع في يناير/كانون الثاني 2021، وأودى بحياة 32 شخصا وأصاب العشرات.

وبحسب وكالة الأنباء العراقية "واع"، الإثنين، أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف "بغداد - الرصافة الاتحادية"، حكما بالإعدام على "والي الجنوب" في تنظيم الدولة (س)، المسؤول الأول عن تفجير سوق البالات في منطقة الباب الشرقي مطلع العام الماضي.

وتم الحكم على المدان وفقا لقانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005، الذي يعاقب بالإعدام لأي شخص يدان بتهمة "الإرهاب".

واعترف المتهم بانتمائه إلى التنظيم منذ عام 2012 وتخطيطه للهجوم المذكور في العاصمة، مجهزا انتحاريين اثنين، بحسب الوكالة.

وفجر الانتحاريان نفسيهما في 21 يناير/كانون الثاني من العام الماضي، مما أوقع 32 قتيلا وأكثر من 110 جرحى.

وكان ذلك هو الانفجار الذي حصد أكبر عدد من القتلى داخل العاصمة منذ إعلان "الانتصار" على التنظيم في عام 2017، وفق وكالة "فرانس برس".

ومنذ إعلان العراق انتصاره على "داعش"، أصدرت المحاكم العراقية مئات أحكام الإعدام ضد عناصر التنظيم، الذي نجحت القوات العراقية في القضاء عليه بعد معارك دامية، فيما لا تزال خلايا منه تنشط في بعض المناطق البعيدة عن المدن وتستهدف بين وقت وآخر مواقع عسكرية.

المصدر | وكالات