الثلاثاء 31 مايو 2022 04:01 ص

استقبل ملك البحرين، "حمد بن عيسى آل خليفة"، مساء الإثنين، وزير الخارية الروسي "سيرجي لافروف"، بالتزامن مع تشديد الاتحاد الأوروبي لعقوباته ضد روسيا، على خلفية غزوها لأوكرانيا.

وبحث "آل خليفة" مع "لافروف" مستجدات الأوضاع والتحديات الإقليمية والدولية وعلى وجه الخصوص الوضع في أوكرانيا.

وأكد ملك البحرين على أهمية حل الصراع في أوكرانيا بما يحقق مصالح البلدين الجارين وأمن واستقرار القارة الأوروبية وعلى الأمن والسلم الدولي وضرورة اللجوء الى الحوار والحلول الدبلوماسية وفق قواعد القانون الدولي من أجل التوصل الى تسوية سياسية تنهي النزاع وتضمن الأمن والسلم لكافة الأطراف وتحفظ حياة المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية للاجئين والنازحين، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.

وكلف "آل خليفة" الوزير بنقل "تحياته وتقديره للرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية وتمنياته لروسيا الاتحادية وشعبها الصديق بالأمن والنماء والازدهار".

وأعرب عن اعتزاز مملكة البحرين بعلاقات الصداقة التاريخية مع روسيا الاتحادية وحرصها على تنمية مختلف جوانب التعاون الثنائي والتنسيق المشترك بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

ومن المقرر أن يتوجه "لافروف" إلى السعودية، عقب زيارة البحرين، وفق ما أعلن، قبل أيام.

وتأتي زيارة الوزير الروسي في ظل تعمق الأزمة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، وفرض الغرب المزيد من العقوبات الاقتصادية على روسيا.

وفي وقت سابق، الإثنين، اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على فرض حظر يشمل أكثر من ثلثي النفط الروسي، وكذلك إخراج أكبر بنك روسي "سبير بنك" من نظام "سويفت" للتحويلات والتعاملات البنكية الدولية، ما يفاقم عزلة موسكو الاقتصادية.

وفي 11 مايو/أيار الجاري، زار "لافروف" سلطنة عُمان لمدة يوم واحد، حيث التقى السلطان "هيثم بن طارق" ونائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء "فهد بن محمود آل سعيد" ووزير الخارجية "بدر البوسعيدي".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات