الثلاثاء 31 مايو 2022 08:49 م

طالب الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش"، الثلاثاء، بضرورة تمديد الهدنة الإنسانية التي دخلت حيز التنفيذ في اليمن مطلع أبريل/نيسان الماضي.

جاء ذلك في محادثة هاتفية أجراها "جوتيريش"، مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي باليمن "رشاد العليمي"، حسب المتحدث الرسمي للمنظمة الأممية "ستيفان دوجاريك".

وأوضح "دوجاريك"، في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك أن "الأمين العام اتصالا هاتفيا اليوم مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي للجمهورية اليمنية رشاد العليمي لبحث تنفيذ الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة والتطورات السياسية والأمنية في اليمن".

وفي 1 أبريل/نيسان الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن "هانس جروندبرج" عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب سابق من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والقوات الحكومية والحوثيين الموالين لإيران.

وأضاف المتحدث الرسمي: "جدد الأمين العام التأكيد على العلاقة الوثيقة بين الأمم المتحدة والحكومة اليمنية وشدد على الحاجة إلى تمديد وتنفيذ جميع عناصر الهدنة القابلة للتجديد على مستوى البلاد لمدة شهرين في اليمن".

وتابع: "كما شدد الأمين العام على الدور الحاسم للهدنة في تلبية بعض الاحتياجات الإنسانية والاقتصادية العاجلة لتخفيف معاناة الشعب اليمني، بما في ذلك تسهيل حرية حركة الأشخاص والبضائع من اليمن وعبر اليمن".

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر /أيلول 2014.

المصدر | الأناضول