الأربعاء 1 يونيو 2022 06:45 ص

أدى مجلس الوزراء الاتحادي الأسترالي الجديد اليمين القانونية، الأربعاء؛ حيث عين رئيس الوزراء "أنتوني ألبانيسي" عددا قياسيا من النساء في فريق وزاري متنوع يضم الأقليات الدينية والسكان الأصليين.

وضم مجلس وزراء "ألبانيسي" 23 وزيرا بينهم عشر نساء، مقارنة مع سبع وزيرات في حكومة رئيس الوزراء السابق "سكوت موريسون" الليبرالية.

وأصبح وزير الصناعة "إد هوسيك" ووزيرة الشباب "آن علي"، أول وزيرين مسلمين في الحكومة الاتحادية الأسترالية، وذلك في مراسم بالعاصمة كانبيرا.

كما أصبحت "ليندا بورني"، التي كانت ترتدي عباءة من جلد الكنغر، أول امرأة من السكان الأصليين تتولى وزارة السكان الأصليين في البلاد.

وشكل "ألبانيسي" وزارة مؤقتة ضمت 4 أعضاء رئيسيين آخرين، بعد يومين من انتخابات 21 مايو/أيار، ليتمكن من المشاركة في اجتماع المجموعة الرباعية في طوكيو بحضور الرئيس الأمريكي "جو بايدن" وزعيمي اليابان والهند.

وضم التشكيل الوزاري نائب رئيس الوزراء "ريتشارد مارلس" الذي تولى حقيبة الدفاع، وكان أحد أعضاء الحكومة المؤقتة إلى جانب "بيني وونج" التي تولت منصب وزير الخارجية.

كان "ألبانيسي" قال، الثلاثاء، إن حزب العمال سيحكم منفردا بعد حصوله على 77 مقعدا في مجلس النواب المؤلف من 151 مقعدا؛ مما يسمح له بتشكيل حكومة أغلبية دون دعم المستقلين والخضر الذين يركزون على قضايا المناخ.

المصدر | رويترز