الاثنين 13 يونيو 2022 06:09 ص

تقدم تحالف الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" الوسطي "معا" بفارق ضئيل على منافسه "الاتحاد الشعبي للبيئة والمجتمع الجديد" بزعامة "جان لوك ميلانشون"، في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية، وسط توقعات متزايدة بفقدانه الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية.

وحسب نتائج وزارة الداخلية الفرنسية، فإن تحالف "ماكرون" حصل على 25.7%، بينما حصل ائتلاف "ميلانشون" على 25.6%.

فيما جاء حزب "التجمع الوطني اليميني" المتطرف بزعامة "مارين لوبان" في المركز الثالث بأكثر من 18%.

وبلغت نسبة المشاركة في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية الفرنسية 39.42%، وتعد تلك الإحصائيات أقل من الأرقام المسجلة في هذا الوقت في أربع انتخابات برلمانية سابقة.

ومن المقرر إجراء الجولة الثانية للانتخابات التشريعية الفرنسية يوم الأحد 19 يونيو/حزيران الجاري.

وفي ضوء هذه النتائج، يستبعد مراقبون إمكانية حصول تحالف "ماكرون" على الغالبية المطلقة، وهي 289 مقعدا من إجمالي مقاعد الجمعية الوطنية البالغة 577 مقعدا.

والحصول على الغالبية غير المطلقة، لكن النسبية، سيعقد طريق الإصلاحات التي يرغب الرئيس الفرنسي في القيام بها خلال ولايته الثانية، خصوصا في ملف التقاعد

وكان "ماكرون" في نهاية الحملة الانتخابية الفرنسيين إلى منحه "أغلبية قوية وواضحة". وكما حدث في الانتخابات الرئاسية، قدم نفسه على أنه حصن ضد "التطرف" الذي يجسده في نظره اليسار الراديكالي لـ"ميلانشون"، واليمين لـ"مارين لوبن"، المرادف برأيه "للفوضى" بالنسبة لفرنسا.

المصدر | الخليج الجديد + فرانس برس