الأحد 3 يوليو 2022 08:36 م

سادت حالة من الجدل في مصر، في أعقاب "سجود" بطلة ألعاب قوى مصرية وهي ترتدي "شورت" بعد تتويجها في دورة ألعاب البحر المتوسط، التي تستضيفها مدينة وهران الجزائرية.

وحصلت العداءة "بسنت حميدة" على الميدالية الذهبية لمنافسات 100 متر عدوًا في ألعاب القوى، ثم ظهرت ساجدة وهي "ترتدي الشورت" مما أثار تعليقات عدة.

وقطعت "بسنت" مسافة السباق بزمن قدره 11.10 ثانية، وباتت أول مصرية تحقق ميدالية ذهبية، في هذا السباق الشهير في ألعاب القوى.

وعقب فوزها في السباق، دخلت "بسنت حميدة" في نوبة بكاء والصراخ، وسجدت على الأرض شكرا لله.

لكن لقطة السجود لم تمر من دون سجالات مصرية على مواقع التواصل، إذ اعترض البعض على كونها أقدمت على السجود بلباس السباق (الشورت)، الذي يكشف "العورة"، وفقا لهؤلاء.

وانبرى الكثيرون للدفاع عن "بسنت"، بينهم نجم الكرة السابق "أحمد حسام ميدو"، المذيع حاليا بقناة المحور قائلا: "أنا كنت فاكر الجماهير هتشيد ببسنت وتتغنى بيها بعد إنجازها، لكني فوجئت بسخرية من لبسها.. متخلوناش (لا تجعلونا) نرجع لعصور الظلام، واحدة رياضية جوزها جنبها بتلعب رياضة، بدل ما نتكلم في إنجازها نتكلم عن لبسها (..)".

أما النجم الكروي السابق، الإعلامي "أحمد شوبير" فقال: "لكل مقام مقال، هي بتعمل كدة كنوع من الإغراء يعني لا سمح الله؟، ليه مش بتشوف صورتها وهي بتبوس يد جوزها، وهي بتقول عايزة علم مصر علشان ترفعه، مش عاجبك متتفرجش"، وفق ما نقل موقع "الوطن سبورت".

يشار إلى أن "حميدة" تأهلت أيضا إلى نهائي بطولة 200 متر عدو لتنافس على ميدالية أخرى.


 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات