الاثنين 4 يوليو 2022 03:10 م

أزالت وزارة الموارد المائية والري المصري، الإثنين، 14 عائمة سكنية على النيل، ليصبح إجمالي العائمات التي تعرضت للإزالة 32 عائمة.

وسحبت لانشات تابعة للوزارة العائمات بعد فكها من المراسي.

وفي 20 يونيو/ حزيران الماضي، تلقى ملاك العوامات إنذارًا بإزالتها؛ نتيجة لعدم تجديد الترخيص بالرسو على ضفة نهر النيل، وهي التراخيص التي قالوا إن وزارة الري امتنعت عن تجديدها منذ عام 2020.

وأزالت وزارة الموارد المائية والري، 3 عائمات سكنية في 18 يونيو/ حزيران الماضي، قالت إنها تابعة لقيادات بجماعة الإخوان.

وفي 27 من الشهر نفسه، أعلنت عن إزالة 11 عائمة سكنية في منطقتي العجوزة والكيت كات في محافظة الجيزة، بالتنسيق مع أصحاب العائمات وبمعرفتهم، وبعد 24 ساعة أزالت معدات الوزارة 4 عائمات.

ويعتبر قاطنو العائمات أنها تمثل جزءا من التراث الثقافي والمعماري لنهر النيل، ولمدينة القاهرة، وأنهم معنيون بقيمة هذا الإرث، وبضرورة الحفاظ عليه، والترويج له على المستويين المحلي والدولي.

وبالتزامن مع تنفيذ قرار إزالة العائمات السكنية، أجاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن سؤال حول حالة السيدة إخلاص حلمي (88 سنة)، والتي تعيش في عائمة نيلية صدر قرار بإزالتها، وقال “كل التقدير لأي عمل أو موضوع إنساني يخص أي مصري، خاصة لو كانت سيدة، ومسنة، لكننا نعيد تنظيم الدولة من جديد، لا نريد شخصنة الموضوع، وتحويله إلى قضية”.

وأصدر  الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، يوم 6 يونيو/ حزيران الماضي، قرارا بتشكيل لجنة تصويب الإشغالات على طرح النهر وإزالتها، تضم في عضويتها وزير العدل وكل الجهات المعنية للبت في الأمر.
 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات