الاثنين 4 يوليو 2022 09:58 م

بحث وزيرا خارجية قطر "محمد بن عبدالرحمن" ونظيره الأمريكي "أنتوني بلينكن" مستجدات محادثات الاتفاق النووي، وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الجانبين حسبما أفادت وكالة الأنباء القطرية الإثنين.

وذكرت الوكالة أن الجانبين استعرضا  "استعرضا العلاقات الثنائية الوثيقة بين دولة قطر والولايات المتحدة، وسبل تطويرها في مختلف المجالات".

ولقطر دور مهم في عدد من القضايا المهمة بالمنطقة، ومن ضمنها الخلاف الأمريكي-الإيراني المتصاعد بسبب برنامج طهران النووي.

وكانت الخارجية الأمريكية قالت إن المحادثات غير المباشرة التي جرت بين واشنطن وطهران في العاصمة القطرية الدوحة، برعاية الاتحاد الأوروبي، "انتهت من دون إحراز أي تقدم".

وكان منسق الاتحاد الأوروبي في المفاوضات مع إيران إنريكي مورا، أعلن مساء الأربعاء الماضي، أن المحادثات لم تسفر بعد عن "التقدم" الذي كان يأمله الاتحاد.

وكانت الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق بشأن الملف النووي الإيراني عام 2018، في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، وأعادت فرض عقوبات اقتصادية على طهران، وردت إيران بعد عام بالتراجع عن كثير من التزاماتها الأساسية، أبرزها مستويات تخصيب اليورانيوم.

 


 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات