الجمعة 5 أغسطس 2022 08:32 م

أعلن 3 شخصيات مصرية بارزة توقفهم عن الكتابة خلال أيام، ما أثار تساؤلات حول دلالة هذا التزامن، وإذا ما كانوا تعرضوا لضغوط من قبل السلطات، اضطرتهم إلى تلك الخطوة.

والشخصيات الثلاثة هم المحلل والخبير السياسي "حسن نافعة"، والبرلماني السابق والمعارض السياسي "أحمد الطنطاوي"، والخبير الاقتصادي المصري "هاني توفيق"

وفي تغريدة عبر حسابه على توتير في 3 أغسطس/آب، قدم "نافعة" اعتذاره لمتابعي حسابه، مبديا أسفه لاضطراره إغلاقه إلى أجل غير مسمي، لأسباب خارجه عن إرادته، دون مزيد تفاصيل.

كما أعلن "الطنطاوي" في 5 أغسطس/ آب توقفه عن الكتابة بموقع المنصة (مصري مستقل) بعد نشره 3 مقالات فقط خلال 3 أسابيع.

أما الخبير الاقتصادي "هاني توفيق" فقد أكد في منشور عبر فيس بوك في الثاني من أغسطس/آب، أنه سيتوقف بعدما قال ما لديه من ملاحظات على السياسة الاقتصادية والمخاطر وبعض الحلول في مصر، وسيعود حال ظهور متغيرات جديدة  

وأثار هذا التزامن في إعلان الشخصيات الثلاثة الكثير من التساؤلات عبر مواقع التواصل كان من بينها

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات