الجمعة 5 أغسطس 2022 08:57 م

تداول مستخدمون فلسطينيون وعرب بكثافة مقطع فيديو مؤثر، يظهر جثمان طفلة فلسطينية بعد استشهادها خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، الجمعة، والذي أسفر عن استشهاد 11 فلسطينيا، بينهم القائد البارز في حركة "الجهاد الإسلامي"، "تيسير الجعبري".

ويظهر المقطع شخصا، يعتقد أنه والد الطفلة، يحمل جثمانها ملفوفا بكفن أبيض، بينما يظهر جسدها النحيل والصغير داخل الكفن في مشهد أثار مزيجا من التعاطف والغضب من جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

ووفقا للتقارير، فإن الطفلة الشهيدة تدعى "آلاء قدوم"، وتبلغ من العمر 4 سنوات، وقد استشهدت حينما كانت تقف أمام باب شقتها في البناية التي استهدفها جيش الاحتلال، عصر الجمعة، لاغتيال قائد حركة "الجهاد"، "تيسير الجعبري" والذي كان متواجدا في شقة بتلك البناية.

وانتشر مقطع فيديو آخر لتشييع جنازة الطفلة، وسط هتافات ضد الاحتلال.

 

يذكر أن جيش الاحتلال، عقب عدوانه على غزة، الجمعة، أعلن عن "حالة خاصة" في الجبهة الداخلية، حيث أمرت قيادة جبهة الطوارئ في الداخل المحتل المستوطنين بالبقاء قرب الملاجئ في دائرة قطرها 80 كم من غزة، فيما تم تفعيل منظومة القبة الحديدية في محيط غلاف غزة والقدس المحتلة وتل أبيب.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن الجيش الإسرائيلي استدعى قوات الاحتياط ونقل لواء النخبة "جولاني" وسلاح المدرعات إلى حدود قطاع غزة.

وبالفعل، ردت المقاومة الفلسطينية برشقات صاروخية كثيفة استهدفت مستوطنات غلاف غزة ومدن الداخل المحتل وصولا إلى تل أبيب، فيما قالت إسرائيل إن القبة الحديدية تصدت  لبعضها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات