أكد المستشار الألماني "أولاف شولتس"، الخميس، أن عملية إعادة إعمار أوكرانيا ستكلف المليارات وستكون أكثر شمولية من "خطة مارشال".

ومشروع خطة "مارشال" هو برنامج اقتصادي اختص بإعادة تعمير أوروبا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، ووضعه الجنرال "جورج مارشال" رئيس هيئة أركان الجيش أثناء الحرب العالمية الثانية.

وقال "شولتس" خلال مؤتمر صحفي في برلين: "إن إبرام السلام ممكن فقط إذا اعتبرت أوكرانيا أنه مناسب لها، فقط الرئيس الأوكراني، والحكومة، والبرلمان، والشعب الأوكراني يمكنهم تحديد قرار كهذا".

وأضاف: "بناءً على ذلك، لن ينجح السلام القسري، هذا واضح من وجهة نظري، وبالتالي، هناك حاجة كبيرة لنا لمواصلة دعم أوكرانيا ماليًا وعسكريًا، بإمدادات الأسلحة، كما سبق لنا".

وأردف "شولتس": "وفي الوقت نفسه، يجب علينا معالجة قضية إعادة الإعمار، هناك دمار هائل في البنية التحتية والمباني والمؤسسات، سيكلف المليارات".

وتابع المستشار الألماني: "إنها مهمة ضخمة توصف بشكل فضفاض للغاية بأنها خطة مارشال، بيد أنها أكثر من ذلك".

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو​​​​​ التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعتبره الأخيرة "تدخلا في سيادتها".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات