أظهرت بيانات "رفينيتيف" أن أول سفينة حبوب تغادر أوكرانيا بموجب اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة رست في تركيا يوم الخميس بعد 11 يوما في البحر، وقال وكيل السفينة في تركيا إنها ستواصل طريقها إلى مصر بعد تفريغ جزء من حمولتها.

وأبحرت السفينة "رازوني" من ميناء "أوديسا" الأوكراني في الأول من أغسطس/آب بموجب اتفاق توسطت فيه الأمم المتحدة وتركيا بين موسكو وكييف. وغادرت 11 سفينة أخرى منذ ذلك الحين.

وبينما كانت السفينة رازوني متجهة في البداية إلى طرابلس اللبنانية، قالت سفارة أوكرانيا في بيروت إن المشتري رفض التسلم بسبب التأخير لمدة 5 أشهر، وإن السفينة تبحث عن عميل جديد.

وأظهرت بيانات تتبع السفن من رفينيتيف أن السفينة، التي كانت ترسو منذ ذلك الحين قبالة الساحل الجنوبي لتركيا، دخلت الميناء في مرسين بعد ظهر يوم الخميس.

وقال "قادر صوير"، المدير في وكيل الشحن (طوروس) ومقره مرسين، إن السفينة ستفرغ 1500 طن من الذرة في تركيا وستواصل طريقها لاحقا إلى مصر مع باقي حمولتها البالغة 26527 طنا.

وقال لرويترز عبر الهاتف "سيتم تفريغ 1500 طن في مرسين والباقي سيذهب إلى مصر".

وأضاف أن الوكيل يتولى فقط عمليات الرسو والتفريغ في تركيا ولن يشارك في رحلة السفينة إلى مصر.

المصدر | رويترز