أجرى رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ "حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني"، زيارة إلى القاهرة، بحث خلالها مع نظيره المصري "جمال علام"، المواضيع ذات الاهتمام المشترك وسبل التعاون بين الاتحادين.

ووفقاً لبيان أورده الاتحاد القطري لكرة القدم، فإن الاتحادين القطري والمصري يهدفان إلى "استثمار العلاقات الأخوية والعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، بما يرتقي بكرة القدم إلى آفاق أسمى".

وأضاف: "يريد الاتحادان أن تشتمل العلاقات مجالات أكثر سيكون لها الكثير من النتائج المثمرة على جميع الأصعدة في الفترة المقبلة، والتي بدورها ستعزز من فرص النجاح المستمر لكرة القدم في كل من قطر ومصر".

ويأتي اللقاء قبل أسابيع من استضافة الدوحة مباراة الزمالك، البطل المرتقب للدوري المصري، وفريق الهلال بطل الدوري السعودي على "كأس لوسيل"، في افتتاح استاد لوسيل، أكبر ملاعب مونديال قطر، الشهر المقبل.

ويقع الاستاد الجديد في مدينة لوسيل، على مسافة 15 كيلومتراً شمالي العاصمة القطرية الدوحة، ويستضيف مباريات في جميع مراحل منافسات مونديال قطر 2022، بداية بمباراة الأرجنتين والسعودية في 22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وختاماً بنهائي البطولة في 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

يذكر أن العلاقات القطرية المصرية شهدت تطوراً ملموساً منذ إعلان المصالحة الخليجية في قمة "العُلا" التي استضافتها السعودية، في يناير/كانون الثاني 2021.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات