أعلنت الأمم المتحدة، الأحد، تخصيص 44 مليون دولار للتصدي لكارثة الأمطار الغزيرة والفيضانات والسيول الجارفة التي يشهدها اليمن حاليا، وأدت إلى تضرر مئات الآلاف من السكان.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" في اليمن بتقرير حديث، إن "صندوق اليمن للصحة العامة خصص 44 مليون دولار للاستجابة المنقذة للحياة".

وتقول الأمم المتحدة، إن "خطتها للمساعدات الإنسانية في اليمن لعام 2022، تم تمويلها من المانحين الدوليين بمبلغ 1.3 مليار دولار فقط، أي أقل من 26% من المبلغ المطلوب وقيمته 4.27 مليار دولار".

وتشهد مناطق كثيرة من اليمن حاليا ومنذ منتصف الشهر الماضي، سيولا جارفة وأمطارا غزيرة وصواعق رعدية، أودت بحياة العشرات، وألحقت أضرارا فادحة في البنية التحتية وممتلكات المواطنين والأراضي الزراعية والوديان، وغمرت كثيرًا من مخيمات النازحين في محافظة مأرب شمال شرقي البلاد.

كما ألحقت الأمطار الغزيرة أضرارا فادحة بنحو 500 منزل أثري في صنعاء القديمة بالعاصمة اليمنية المدرجة في قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لمواقع التراث العالمي.

وأعلنت الأمم المتحدة، مساء الجمعة، وفاة 77 شخصا جراء الأمطار الغزيرة والسيول في اليمن خلال أسبوعين.

المصدر | رويترز