أفاد تقرير لموقع "أكسيوس"، الأحد، أن البيت الأبيض يعتزم توزيع مذكرة في الكونجرس الأمريكي تدافع عن قرار الرئيس "جو بايدن"، بشأن سحب القوات من أفغانستان قبل عام.

وقال التقرير نقلا عن نسخة من الوثيقة، إن المذكرة تفيد بأن "تحرك بايدن عزز الأمن القومي من خلال إطلاق سراح عسكريين وأفراد مخابرات مهمين".

وسيطرت حركة "طالبان" على مقاليد السلطة في أفغانستان، في أغسطس/آب العام الماضي، بعد الانسحاب الأمريكي الذي شابته فوضى أثناء إجلاء الأجانب والأفغان المعرضين للخطر من مطار كابول الدولي.

ولقي 13 جنديا أمريكيا حتفهم أثناء العملية، كما تُرك مئات المواطنين الأمريكيين وعشرات الآلاف من الأفغان المعرضين للخطر لمصيرهم في البلاد بعد انتهاء الإجلاء.

وكانت إدارة "بايدن" قد اعتبرت العملية بأنها "نجاح استثنائي" ساعدت على نقل أكثر من 124 ألف أمريكي وأفغاني إلى بر الأمان وأنهت حربا "لا نهاية لها"، قتل فيها نحو 3500 من جنود الولايات المتحدة وحلفائها ومئات الآلاف من الأفغان.

المصدر | رويترز