أصدر الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" مرسوما بترقية العميد "أوزليم يلماز"، مديرة القيادة العامة لقوات الدرك لمكافحة العنف المنزلي والعنف ضد الأطفال، إلى رتبة اللواء الأول، وذلك للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

وأفادت وكالة "الأناضول" التركية، بأن القيادة العامة لقوات الدرك تضم ميدانيًّا نحو 10 آلاف من ضابطات الصف،  ومهمتهن العمل على وقف العنف ضد المرأة ومنع الإساءة للأطفال لا سيما في المناطق الريفية.

وتم تعيين ضباط الصف ومعظمهم من النساء في هذا المجال بهدف التواصل بسهولة أكبر مع الضحايا وشرح مشكلات المرأة بكل تفاصيلها.

وولدت "أوزليم" عام 1976 في إسطنبول، وتخرجت من الكلية الحربية عام 1997 برتبة ملازم.

 

 

وحصلت على رتبة اللواء الأول بعدما انتقلت بين عدد من المناطق الريفية مع فرق مكافحة العنف الأسري ودعم الأطفال، حيث بذلت جهودًا كبيرة لمنع العنف ضد المرأة.

وقدّمت "أوزليم" -بحسب وسائل الإعلام التركية- تدريبات لمساندة النساء وشرح الحقوق التي يتمتعن بها بعدما أجرت دراسات لتوفير كتيبات ونصوص إعلامية تناسب النساء ويستفيد منها الرجال أيضًا.

وقالت المسؤولة في مقابلة سابقة مع صحيفة (حريت) التركية عام 2018 عندما كانت قائد القيادة العامة لقوات الدرك ومكافحة العنف الأسري وفرع الأطفال: "العنف ضد المرأة هو جرح ينزف في المجتمع، يجب ألا نكتفي بتضميد الجرح بل يجب أن يلتئم أيضًا".

وأشارت إلى أن هناك العديد من النساء اللاتي يصمتن عن العنف بسبب ضغط الأسرة والخوف من الزوج والضغط الاجتماعي.

وحينئذ، ناشدت "أوزليم" جميع النساء عدم الصمت عن العنف والمطالبة بحقوقهن، مشددة على ضرورة الاتصال بالدرك في حال واجهت أي شكل من أشكال العنف.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات