انخفضت أسعار النفط، أكثر من 4 دولارات للبرميل، الإثنين، وسط مخاوف بشأن الطلب بعد أن جددت بيانات اقتصادية صينية مخيبة للآمال المخاوف من حدوث ركود عالمي.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 4.75 دولارات أو 4.84% إلى 93.40 دولارا للبرميل، بحلول الساعة 12:01 بتوقيت جرينتش، بعد انخفاضها 1.5% عند الإغلاق يوم الجمعة.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 4.52 دولارات أو 4.91%، إلى 87.57 دولارا، بعد هبوطه 2.4% في الجلسة السابقة.

وخفض البنك المركزي في الصين، أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، أسعار الإقراض لإنعاش الطلب بعد أن أظهرت بيانات تباطؤ الاقتصاد بشكل غير متوقع في يوليو/تموز، مع تقلص نشاط المصانع والبيع بالتجزئة بسبب سياسة بكين الصارمة (صفر كوفيد) وأزمة عقارات.

وأظهرت بيانات حكومية تراجع إنتاج المصافي (TADAWUL:2030) في البلاد إلى 12.53 مليون برميل يوميا في أدنى مستوى منذ مارس/آذار 2020.

وقلص بنك "آي إن جي"، توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي للصين في عام 2022 إلى 4% بانخفاض عن التوقعات السابقة البالغة 4.4%، محذرا من احتمال خفض التصنيف بدرجة أكبر.

ويقول محللون، إن هناك تركيزا أيضا الإثنين، على محادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني، إذ قد تزيد إمدادات النفط، إذا قبلت طهران وواشنطن اقتراحا من الاتحاد الأوروبي، وهو ما من شأنه رفع العقوبات عن صادرات النفط الإيرانية.

المصدر | رويترز